إضاءة الشموع لضحايا الطائرة المصرية
إضاءة الشموع لضحايا الطائرة المصرية- أرشيف

أعلن رئيس الشركة القابضة لمصر للطيران صفوت مسلم أن السلطات ستصدر شهادات الوفاة لضحايا الطائرة المصرية المنكوبة التي سقطت في مياه البحر المتوسط في 19 أيار/مايو الماضي.

وأفاد رئيس الشركة بأنها اتفقت مع شركات التأمين على صرف مبلغ 25 ألف دولار "كتعويض مؤقت لأسرة كل راكب من الضحايا لحين إجراء التسوية الخاصة لإصدار القيمة الكاملة للتأمين وفقا للقواعد المتعارف عليها عالميا".

وكان مسؤول كبير في لجنة التحقيق المصرية المعنية بحادث سقوط الطائرة قد صرح بأن المحققين المصريين سيكملون إصلاح وحدتي الذاكرة في الصندوقين الأسودين للطائرة المنكوبة.

ومن شأن استخلاص البيانات من وحدتي الذاكرة للصندوقين، الذي يسجل أحدهما المحادثات داخل قمرة القيادة، بينما يسجل الثاني بيانات الرحلة، أن يساعد لجنة التحقيق على تفسير سبب تحطمها.

وعثرت فرق البحث على الصندوق الأسود الخاص بقمرة القيادة الخميس، وقالت إن تلفا شديدا لحق به. ثم عثرت فرق البحث على مسجل بيانات الطائرة يوم الجمعة.

المصدر: وكالات

 

الصندوقان الأسودان للطائرة المصرية المنكوبة
الصندوقان الأسودان للطائرة المصرية المنكوبة

أعلنت لجنة التحقيق المصرية بدء فحص الصندوقين الأسودين لطائرة مصر للطيران التي سقطت في البحر المتوسط قبل شهر ما أدى ألى مقتل 66 شخصا كانوا على متنها.

وقالت وزارة الطيران المدني المصرية في بيان إن فحص أجزاء جهازي التسجيل لمحادثات قمرة القيادة وبيانات الرحلة بدأ السبت، مضيفة أنه تم تحرير وحدات الذاكرة من الجهازين، وتجفيفهما في عملية استغرقت ثماني ساعات. وتعكف اللجنة حاليا على اختبار وحدات الذاكرة ثم تفريغ المعلومات. 

وأفادت لجنة التحقيق بحسب وكالة رويترز بأن تحليل بيانات الجهازين يجري بحضور ممثلين من فرنسا والولايات المتحدة. 

وعثرت فرق البحث على الصندوق الأسود الذي يسجل الأصوات داخل قمرة القيادة الخميس، وقالت إن تلفا شديدا لحق به، لكن وحدة الذاكرة في حالة جيدة. ثم عثرت فرق البحث على مسجل بيانات الطائرة يوم الجمعة.

 

المصدر: وكالات