رئيس الوزراء المصري شريف إسماعيل
رئيس الوزراء المصري شريف إسماعيل

أعلن صندوق النقد الدولي أن مصر طلبت دعما ماليا لتعزيز جهودها الاقتصادية، وذكر وزير المالية المصري أن بلاده تتفاوض مع الصندوق لاقتراض 12 مليار دولار على ثلاث سنوات بواقع أربعة مليارات دولار سنويا.

وأعلن مدير منطقة الشرق الأوسط في الصندوق مسعود أحمد في بيان الثلاثاء أن المؤسسة المالية الدولية ترحب بهذا الطلب وتتطلع إلى "مناقشة السياسات التي يمكن أن تساعد مصر على مواجهة التحديات الاقتصادية".

وقال إن بعثة من الصندوق ستتوجه إلى القاهرة لمدة أسبوعين اعتبارا من 30 تموز/يوليو.

وأكد هذه الأنباء وزير المالية المصري عمرو الجارحي الذي صرح لقناة تلفزيونية محلية الثلاثاء بأن الحكومة تقدمت بهذا الطلب بسبب ارتفاع معدلات العجز في الموازنة، التي تراوحت بين 11 و 13 في المئة خلال السنوات الست الماضية.

وأشار إلى أن الحكومة ترغب في الحصول على تمويل 12 مليار دولار من الصندوق والباقي من إصدار سندات وتمويل من البنك الدولي ومصادر أخرى.

وكان الطرفان قد وقعا اتفاقا مبدئيا عام 2012 على قرض بقيمة أربعة مليارات و800 مليون دولار في عهد الرئيس السابق محمد مرسي، إلا أن المحادثات توقفت بعد عزل مرسي في تموز/يوليو 2013.

وحصلت مصر في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي على سلسلة من القروض والمنح لمواجهة التحديات الاقتصادية التي واجهتها بسبب الاضطرابات السياسية في البلاد.

المصدر: وكالات

 

الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي والعاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز
الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي والعاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز

وقعت مصر والسعودية الجمعة 17 اتفاقية ومذكرة تفاهم في مجالات الكهرباء والإسكان والطاقة النووية والزراعة والتجارة والصناعة وترسيم الحدود البحرية وتجنب الازدواج الضريبي، وغيرها.

وقالت وزيرة التعاون الدولي المصرية سحر نصر في بيان إن وزارتها وقعت أربع اتفاقيات الجمعة، مع الجانب السعودي بقيمة إجمالية تبلغ 590 مليون دولار لإنشاء جامعة الملك سلمان وتسعة تجمعات سكنية في سيناء، ومحطة كهرباء غرب القاهرة وتطوير مستشفى القصر العيني.

وأعلن العاهل السعودي الذي قلده السيسي الجمعة قلادة النيل وهي أرفع وسام مصري، إنشاء جسر بري يربط البلدين.

ويأتي توقيع الاتفاقيات ومذكرات التفاهم في ثاني يوم من أول زيارة رسمية يقوم بها العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز إلى القاهرة.

تحديث - (16:30تغ)

اتفاق مصري سعودي لتشييد جسر بري يربط البلدين

أعلن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، الجمعة، أنه اتفق مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي على إنشاء جسر بري يربط مصر بالسعودية.

ووصف الملك سلمان بناء الجسر بأنه "خطوة تاريخية، تعد نقلة نوعية، إذ سيرفع التبادل التجاري إلى مستويات غير مسبوقة".

وقال السيسي إن الجسر سيحمل اسم الملك سلمان بن عبد العزيز.

وأضاف العاهل السعودي، في مؤتمر صحافي مشترك مع الرئيس المصري، أن "زيارتنا تأتي في إطار تعزيز العلاقات التاريخية الوطيدة بين بلدينا الشقيقين والتي تصب في مصلحة شعبي البلدين الشقيقين. ودعم الأمن والسلام الإقليمي والدولي".

ووقع الجانبان على عدد من الاتفاقيات، بعد جلسة مباحثات موسعة حضرها ممثلون عن السعودية ومصر حسب ما أفادت به الرئاسة المصرية.

من جهة أخرى، شدد الملك سلمان على أن مناورات "رعد الشمال رسالة للعالم عن قوتنا في التحالف العربي الإسلامي"، معبرا عن أمله في تشكيل القوة العربية المشتركة في أقرب وقت.

آخر تحديث (13:18 تغ) 

يعقد العاهل السعودي الملك سلمان في ثاني يوم من زيارته لمصر جلسة مباحثات موسعة مع الرئيس عبد الفتاح السيسي، يتم خلالها التوقيع على عدة اتفاقيات بين البلدين، حسب ما جاء في بيان للرئاسة المصرية.

وقال مسؤول في الرئاسة إن الاتفاقيات التي ستوقع تصل قيمتها إلى 1.7 مليار دولار، في وقت يحتاج الاقتصاد المصري إلى استثمارات جديدة للمساهمة في وقف تراجعه المستمر منذ "ثورة الـ 25 يناير".

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مسؤول مصري قوله إنه سيتم توقيع 24 اتفاقية ومذكرة تفاهم، موضحا أن الاتفاقيات ستشمل تمويل مشاريع استثمارية في سيناء بقيمة 1.5 مليار دولار.

وسبق أن تعهدت السعودية، نهاية العام الماضي، برفع قيمة استثماراتها في مصر إلى ثماني مليارات دولار، وتوفير حاجة البلاد من النفط لمدة خمس سنوات.

ووصل الملك سلمان إلى القاهرة الخميس في أول زيارة رسمية له إلى البلاد. وتأتي الزيارة حسب الرئاسة المصرية "تتويجا للعلاقات الأخوية الوطيدة التي تجمع بين البلدين".

وغرد الملك سلمان حول زيارته، التي تدوم خمسة أيام، قائلا: "لمصر في نفسي مكانة خاصة، ونحن في المملكة نعتز بها، وبعلاقتنا الاستراتيجية المهمة للعالمين العربي والإسلامي. حفظ الله مصر وحفظ شعبها".​

​​

المصدر: موقع "راديو سوا"/ وكالات