نتانياهو وشكري في القدس الأحد- أرشيف
نتانياهو وشكري في القدس- أرشيف

أثنى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الخميس على الجهود المصرية للتوسط في عملية السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

وقدم نتانياهو، خلال حفل أقيم قرب تل أبيب بمناسبة العيد الوطني لمصر، الشكر للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي "لالتزامه" بعملية السلام.

وأضاف قائلا "نرحب بالجهود التي يبذلها الرئيس السيسي والرامية إلى دفع عملية السلام كما نرحب بالجهود الرامية إلى إدخال دول عربية أخرى في هذه الجهود من أجل سلام أوسع".

وتابع نتانياهو "أثناء العواصف والاضطرابات والهزات ظلت إسرائيل ومصر في سلام، وسنبقى في سلام".

ووصف معاهدة السلام بين البلدين بأنها "مرساة للاستقرار والأمن في منطقتنا".

وصرح السفير المصري حازم خيرت، من جانبه، بأن العلاقات بين البلدين يمكن أن تكون "أكثر دفئا" إذا تم التوصل إلى حل للنزاع بين إسرائيل والفلسطينيين.

وكانت مصر أول دولة عربية توقع معاهدة سلام مع إسرائيل عام 1979، لكن بقيت العلاقات باردة بين الجانبين على امتداد عقود.

وزاد التعاون بين الجانبين في عهد السيسي، وزار وزير الخارجية المصري سامح شكري إسرائيل هذا الشهر حيث التقى نتانياهو وعرض مساعدة مصر على إحياء محادثات السلام.

المصدر: وكالات

 

نتانياهو وشكري في القدس الأحد- أرشيف
نتانياهو وشكري في القدس الأحد- أرشيف

أشادت إسرائيل الاثنين بزيارة وزير الخارجية المصري سامح شكري الأحد التي بحث خلالها مع المسؤولين الإسرائيليين عدة ملفات أبرزها تحريك العملية السلمية.

ووصف نائب رئيس الوزراء الإسرائيلي يوفال شنايتس زيارة شكري بـ"التاريخية"، مضيفا أن "مجرد حدوثها يعد شيئا إيجابيا جدا".

ورأى أن الوقت قد حان لتسريع وتيرة التطبيع بين البلدين، بعد عشرات السنين من السلام.

وفي تصريح لـ"راديو سوا"، قال الأمين العام لحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية مصطفى البرغوثي إن حكومة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو "غير جادة" في تحقيق السلام مع الفلسطينيين، وتسعى لبناء المزيد من المستوطنات في الضفة الغربية:

​​

وكان عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية أحمد مجدلاني قد نفى طرح القاهرة مبادرة سلام جديدة، وأيضا الأنباء التي أفادت بسعي مصر لعقد لقاء قمة بين نتانياهو ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس برعاية الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

واستقبل نتانياهو شكري الأحد في القدس، حيث بحثا سبل تحريك عملية السلام، فضلا عن العلاقات الثنائية.

وأورد موقع صوت إسرائيل أن وزير الخارجية المصري "استجاب" لطلب رئيس الوزراء الإسرائيلي مساعدة مصر على إعادة المفقودين الإسرائيليين في غزة.

المصدر: وكالات/ "راديو سوا"