مالك عدلي في صورة تداولها مغردون على تويتر
مالك عدلي ( صورة تداولها مغردون على تويتر)

أطلقت السلطات المصرية الأحد سراح الناشط الحقوقي مالك عدلي بعد حبسه قرابة أربعة أشهر بتهمة التحريض على التظاهر ضد السلطات احتجاجا على اتفاقية ترسيم الحدود بين مصر والسعودية والتي كان من بين بنودها نقل السيادة على جزيرتي تيران وصنافير إلى الرياض.

وقال محمود بلال، أحد أعضاء فريق الدفاع عن عدلي "لقد تم إطلاق سراحه". وأشار زميله طارق خاطر إلى أنه "لم تتم بعد إحالته إلى المحاكمة".

وأوضح خبراء قانونيون أن الإفراج عن عدلي لا يعفيه من الاتهامات الموجهة إليه والتي تتراوح مدة عقوبتها بالسجن بين ثلاث وسبع سنوات.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في القاهرة بهاء الدين عبد الله:

​​

تحديث (11:24 غرينيتش)

قالت مصادر قضائية إن محكمة جنايات مصرية أيدت السبت قرارا بإخلاء سبيل المحامي والناشط الحقوقي مالك عدلي المحتجز منذ أيار/ مايو من هذا العام بتهم من بينها التحريض على التظاهر ونشر أخبار كاذبة.

وأضافت المصادر أن إحدى دوائر محكمة جنايات بنها الواقعة شمال القاهرة رفضت السبت طعنا من النيابة العامة على قرار أصدرته الخميس دائرة أخرى بنفس المحكمة يقضي بإخلاء سبيل عدلي بضمان محل إقامته بعد قبول استئنافه على استمرار حبسه.

وأكد المحامي والناشط الحقوقي خالد علي لرويترز قرار المحكمة الصادر السبت.

تحديث 11:21 ت.غ (السبت)

قررت محكمة مصرية الخميس إخلاء سبيل الناشط الحقوقي مالك عدلي المتهم بالتحريض على التظاهر وقلب نظام الحكم في البلاد. واستأنفت النيابة هذا القرار.

وأفاد المحامي خالد علي على صحفته في فيسبوك بأن محكمة جنايات شبرا الخيمة أصدرت قرارها هذا بضمان محل إقامة عدلي.

​​

​​وألقي القبض على عدلي في آيار/ مايو ووجهت له النيابة عدة تهم من بينها "محاولة قلب وتغيير دستور الدولة ونظامها الجمهوري وشكل الحكومة" على خلفية مشاركته في مظاهرات في 25 نيسان/ أبريل تندد باتفاقية ترسيم الحدود بين مصر والسعودية والتي كان من بين بنودها نقل السيادة على جزيرتي تيران وصنافير إلى الرياض.

وكانت الشرطة المصرية قد ألقت القبض على عدد من المتظاهرين في 25 نيسان/ أبريل قبل أن تقضى محاكم مصرية بالإفراج عن البعض وسجن البعض الآخر.

لعبة PUBG
لعبة PUBG

وجهت دار الإفتاء المصرية رسالة شكر إلى الفريق القائم على لعبة "بابجي" أو PUBG، بعدما تم حذف تحديث جديد ينطوي على ركوع اللاعبين أمام أصنام.

ونشرت دار الإفتاء منشورا على صفحتها قالت فيه "شكرًا على الاستجابة السريعة PUBG MOBILEE"، وقد تضمن اعتذار الشركة عن التحديث الجديد.

شكرًا على الاستجابة السريعةPUBG MOBILEE

Posted by ‎دار الإفتاء المصرية‎ on Thursday, June 4, 2020

وكانت حالة من الجدل أثيرت بعدما نشر مركز الفتوى في الجامع الأزهر، تحذيرا بشأن اللعبة التي تشتهر بين أوساط الشباب.

وقال البيان "ازداد خطر هذه اللعبة في الآونة الأخيرة على أبنائنا، بعد إصدار تحديث لها يحتوي على سجود اللاعب وركوعه لصنم فيها، بهدف الحصول على امتيازات  داخل اللعبة".

وأضاف البيان "ولا شك هو أمر شديد الخطر.. فلجوء طفل أو شاب إلى غير الله لسؤال منفعة أو دفع مضرة، ولو في واقع إلكتروني، أمر يشوش عقيدته".

وسرعان ما استجابت شركة بابجي وحذفت التحديث مع نشر اعتذار على صفحتها قالت فيه "نود أن نعبر عن أسفنا حيال تسبب الخصائص الجديدة في اللعبة بالاستياء لدى اللاعبين".

 

و"ببجي" لعبة على الهواتف الذكية والحواسيب، تقوم فكرتها على معارك يشارك فيها لاعبون من مختلف أنحاء العالم عبر الإنترنت، وتنتشر بشكل خاص في أوساط المراهقين.

وبعد انتشارها بشكل واسع حول العالم، قرر عدد من الدول حظر "ببجي" الشهيرة،  بسبب احتواء اللعبة على قدر كبير من العنف.