طائرة تابعة لشركة مصر للطيران -أرشيف
طائرة تابعة لشركة مصر للطيران -أرشيف

ذكرت صحيفة لوفيغارو الفرنسية الجمعة إن محققين من معهد البحث الجنائي الفرنسي عثروا على آثار لمادة تي. إن. تي المتفجرة الأسبوع الماضي، في حطام طائرة شركة مصر للطيران التي سقطت في البحر المتوسط في مايو/آيار الماضي، مما أثار خلافا بين المحققين المصريين والفرنسيين حسب تقرير الصحيفة.

ونسبت الصحيفة إلى مصدر مقرب من التحقيقات قوله إن منشأ آثار المادة المتفجرة لا يزال غير واضح، وإن السلطات القضائية المصرية لم تسمح للمحققين الفرنسين بفحص الحطام بالتفصيل.

وأضافت الصحيفة أن مصر تريد كتابة تقرير مشترك مع فرنسا يوثق وجود مادة تي. أن. تي على حطام الطائرة لكن فرنسا ترفض ذلك لأن المحققين لم يتمكنوا من إجراء فحص دقيق يحدد كيفية وصول تلك المادة إلى الحطام.

وكانت طائرة تابعة لشركة مصر للطيران من طراز إيرباص A320 قد سقطت في البحر المتوسط في طريقها من باريس إلى القاهرة، مما تسبب في مقتل 66 شخصا كانوا على متنها.

وقالت لجنة التحقيق في تموز/يوليو إن تسجيلا صوتيا لأحد الصندوقين الأسودين للطائرة يذكر حريقا على متنها في الدقائق الأخيرة قبل تحطمها.

وكان تحليل سابق لمسجل بيانات الطائرة قد أظهر وجود دخان بالقرب من إحدى دورات المياه وقمرة لأنظمة الطيران الإلكتروني.

 

 

 

 

 

 

المعهد القومي للأمراض- مصر
المعهد القومي للأمراض- مصر

أمر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، الأحد، بإجراء الكشف الطبي على جميع العاملين في معهد الأورام والمترددين على المعهد خلال الأسبوعين الماضيين.

وجاء ذلك ضمن بيان للرئاسة المصرية، بعد إغلاق معهد الأورام لتعقيمه عقب اكتشاف 17 حالة من الفريق الطبي مصابة بفيروس كورونا المستجد.

وفي تطورات مشابهة، أغلق مستشفى الحياة التخصصي في منطقة حمامات القبة بالقاهرة، عقب وفاة مريض بكورونا على بابه، بعد وصوله في حالة سيئة، كما أغلق مستشفيا الشروق والسلام في محافظة الجيزة.

وفي الإسكندرية، تم إغلاق مستشفى طوسون ومعملي تحاليل لمدة 14 يوما، وفرض حجر صحي على العاملين فيهما بعد ظهور إصابة بين فريقيهما.

كما صدر قرار بإغلاق معمل مستشفى شرق المدينة، وهو أحد المراكز الطبية المتخصصة في الإسكندرية لمدة 14 يوما، بناء على قرار الطب الوقائي، وتحويل جميع العاملين بالمعمل لحجر صحي بالمنزل لمدة أسبوعين، بعد إصابة أحد العاملين بفيروس كورونا.  

وكان قد تم إغلاق عدد من المستشفيات في الإسكندرية وفرض الحجر الصحي فيها لمدة ١٤ يوما، منها مستشفى الزهراء ومستشفى الطلبة، منذ أواخر الشهر الماضي بعد إصابة بعض العاملين فيها.