صورة لريم مجدي  (وسائل التواصل الاجتماعي)
صورة لريم مجدي (وسائل التواصل الاجتماعي)

قالت وزارة الداخلية المصرية إنها كشفت غموض وفاة لاعبة المنتخب المصري للمصارعة النسائية ريم مجدي (17عاما)، التي لقت مصرعها إثر حادث سير السبت.

وأضافت الوزارة في بيان الأربعاء أن والد ريم الذي كان يتولى تدريبها قام بتعنيفها عقب انتهاء التدريب، واعتدى عليها أمام زملائها بزعم تقصيرها، ما دفع ريم إلى فتح باب السيارة وإلقاء نفسها خارجها.

​​

​​

وكان والد ريم، وهو بطل مصارعة سابق، قد أبلغ الشرطة بعد وفاتها بأن سيارة مجهولة صدمت ابنته على طريق بورسعيد الإسماعيلية.

ووفقا لبيان الداخلية المصرية فإن الوالد قد اعترف بما جاءت به التحريات.

وكانت النيابة قد تحفظت على والد ريم بعد الحادثة.

وذكرت وسائل إعلام مصرية أن الأم أقرت بأن الوالد عنف ريم يوم الحادثة بسبب "عدم تركيزها في التمرين وجلوسها الدائم على فيس بوك".

 

المتحدث باسم وزارة الصحة المصرية يقول إن الإجراء يهدف إلى منع تفشي فيروس كورونا
المتحدث باسم وزارة الصحة المصرية يقول إن الإجراء يهدف إلى منع تفشي فيروس كورونا

أفاد مراسل قناة الحرة في القاهرة نقلا عن المتحدث باسم وزارة الصحة المصرية خالد مجاهد، السبت، أن السلطات اتخذت قرارا بوضع عشر مدن كاملة في العديد من المحافظات المصرية  تحت الحجر الصحي الإلزامي بسبب ظهور بؤر إصابة بفيروس كورونا المستجد بها.

ويهدف الإجراء ، بحسب المتحدث، إلى منع تفشي الفيروس وانتقاله لأماكن أخرى.

 ولم يحدد مجاهد أسماء هذه المدن المصابة .

وكان المسؤول قد أعلن في وقت سابق السبت تسجيل 40 حالة جديدة جديدة لمواطن أردني و39 مصريا، وست حالات وفاة، بينهم  إيطالي يبلغ من العمر 73 عاما، وخمسة مصريين تتراوح أعمارهم بين 57 و78 عاما.

وأشار إلى أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى السبت هو 576 حالة من ضمنهم 121 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفى العزل، وأعلن 36 وفاة جراء المرض.