سوق للسلع الغذائية في القاهرة
سوق للسلع الغذائية في القاهرة

أعلن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء التابع للحكومة المصرية الثلاثاء ارتفاع معدل التضخم السنوي في نهاية كانون الأول/ديسمبر ليصل إلى 24.3 في المئة. 

وتأتي زيادة نسبة التضخم فيما ارتفع سعر الدولار الأميركي أمام العملة المحلية بنسبة تزيد عن 100 في المئة، إذ أصبح يباع في البنوك المصرية بأكثر من 18 جنيها مقارنة مع 8.8 جنيهات قبل شهرين. 

ويواجه المستهلكون ارتفاعا كبيرا في الأسعار بعد قرار الحكومة المصرية تحرير صرف الجنية ورفع أسعار المحروقات، في إطار خطة إصلاح اقتصادية مرتبطة بقرض من صندوق النقد الدولي قيمته 12 مليار دولار على ثلاث سنوات. 

وطبقا للموقع الرسمي لجهاز الإحصاء، بلغ المعدل السنوي لارتفاع أسعار اللحوم والدواجن نسبة 25.6 في المئة، وأسعار الخبز والحبوب 54.1 في المئة.

وكان رئيس الوزراء المصري شريف إسماعيل قد صرح بعد قرار تعويم العملة في تشرين الثاني/نوفمبر أن مصر "لم يعد لديها رفاهية تأجيل قرارات اقتصادية صعبة". 

أثار بث برنامج تلفزيوني لقناة خاصة في مصر تسريبات قال إنها تعود إلى نائب رئيس الجمهورية السابق محمد البرادعي جدلا واسعا في مواقع التواصل الاجتماعي والصحف المصرية.

وتضمنت التصريحات المسربة هجوما من البرادعي على عدد من رموز المعارضة والشخصيات السياسية.