الشيخ محمد عبد الله نصر
الشيخ محمد عبد الله نصر

أصدرت محكمة جنح مصرية في شبرا الخيمة (شمال القاهرة) الأحد حكما بحبس الباحث في الشؤون الإسلامية المثير للجدل محمد عبد الله نصر خمس سنوات، بعدما أدانته بتهمة ازدراء الإسلام.

وكان أحد المحامين قد رفع دعوى ضد الباحث الشهير بـ"الشيخ ميزو" اتهمه فيها بازدراء الدين الإسلامي بسبب تصريحات شكك فيها بصحة أحاديث النبي محمد الواردة في صحيح البخاري.

ويوقف تنفيذ العقوبات الصادرة من محاكم الدرجة الأولى بمجرد تقديم طعن بها أمام محكمة الاستئناف.

وادعى نصر على صفحته على موقع فيسبوك في تشرين الثاني/نوفمبر أنه "المهدي المنتظر"، وطالب السنة والشيعة بمبايعته قبل أن يوضح لاحقا أنه فعل ذلك من أجل "إحداث صدمة" تهدف إلى "إيقاظ هذه الأمة"، وأضاف أن الأحاديث التي تتحدث عن المهدي كلها ضعيفة لا أصل لها.

وازدراء الأديان جريمة في القانون المصري. ومن أبرز من حوكموا بهذه التهمة مؤخرا الباحث في الشؤون الإسلامية إسلام البحيري الذي قضت محكمة مصرية في نهاية كانون الأول/ديسمبر 2015 بحبسه سنة بسبب كلام قاله في برنامج تلفزيوني واعتبره الأزهر إساءة لتراث السلف.

وخرج البحيري من السجن في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي بعفو رئاسي شمل كذلك 81 من الناشطين السياسيين الشباب.

المصدر: وكالات

محمد السنوسي، أمير منطقة كانو
محمد السنوسي، أمير منطقة كانو

دعا رجل الدين البارز في نيجيريا محمد السنوسي إلى اعتماد قانون يمنع تعدد الزوجات على الفقراء، وذلك للحد من الفقر والإرهاب. 

وقال السنوسي، أمير منطقة كانو شمال نيجيريا إن إمارته بتعاون مع باحثين في جامعة "باييرو" تدرس قانونا سيحد من "المشاكل المرتبطة بالزواج".

وقال السنوسي في خطاب له الأحد "إن هناك ارتباطا وثيقا بين تعدد الزوجات والفقر والإرهاب"، وقال إن "بعض الرجال لا تسمح لهم ظروف المعيشية بالزواج، ومع ذلك يتزوجون أربع نساء، ويتنج عن ذلك ولادة عشرين طفلا لا يقدرون على توفير التعليم لهم، وينتهي بهم المطاف في يد التنظيمات الإرهابية".

ويعد السنوسي من أبرز رجال الدين المؤثرين في نيجيريا، وسبق له أن تولى إدارة المصرف المركزي في نيجيريا.

ويستند مقترح القانون الجديد إلى ما جاء به الإسلام في الزواج، حسب السنوسي.

"سيمنع هذا القانون (في حال تبنيه) الزواج القسري والعنف الأسري وسيضع شروطا للزواج من امرأة ثانية"، يقول السنوسي في حديث للنسخة الأفريقية من موقع بي بي سي.