أحد أحياء العريش بعد هجوم استهدف نقطة تفتيش أمنية  - أرشيف
أحد أحياء العريش بعد هجوم استهدف نقطة تفتيش أمنية - أرشيف

قال مسؤول مصري إن أجهزة الأمن حصلت على معلومات تفيد بتورط "أجهزة مخابرات ودول" في دعم تنظيمات متشددة تنشط في شمال سيناء، حيث تنفذ القوات المصرية حملة للقضاء على تلك الجماعات، أبرزها بيت المقدس التي أعلنت الولاء لداعش.

وأوضح مدير أمن شمال سيناء اللواء السيد الحبال في اتصال مع "راديو سوا"، أن هناك أدلة تثبت تورط جهات أجنبية في القضية، مضيفا أن اعترافات متشددين اعتقلتهم السلطات تدعم ما تم التوصل إليه.

ولم يفصح المسؤول الأمني عن أسماء تلك الدول، لكنه شدد على أن أجهزة الأمن المصرية تسيطر على الموضع في المنطقة.

وذكر الحبال أن الفترة الأخيرة شهدت انخفاضا ملحوظا في المواجهات واستخدام المتشددين للعبوات الناسفة، مضيفا أن القوات الأمنية بدأت في تنفيذ "استحكامات أمنية تحقق السيطرة على السياج الأمني من الخارج والداخل". 

استمع إلى تقرير مراسل "راديو سوا" بهاء الدين عبد الله: 

​​المصدر: راديو سوا

المياردير المصري نجيب ساويرس
الملياردير المصري نجيب ساويرس

بعد يومين من دعوته لفتح المجال العام في مصر اقتداء بالسويد، تلقى رجل الأعمال المصري نجيب ساويرس ردا مفصلا عن حقيقة إجراءات ستوكهولم لمكافحة فيروس كورونا المستجد.

وكان ساويرس قد دعا منذ بداية أزمة كورونا إلى إعادة الحياة لطبيعتها خوفا من الركود الاقتصادي، ونشر بعدها تغريدة يدعو فيها لاتباع خطوات السويد في ترك الحياة تسير بشكل طبيعي، الأمر الذي تبين عدم دقته.

ورد حساب السويد الرسمي الناطق بالعربية على ساويرس، الاثنين، بتغريدة تقول إن مقولة ساويرس بأن "يستمر الناس كلهم في الحياة اليومية العادية بدون أي تغيير" اقتداء بالسويد، غير صحيحة.

وأوضح الحساب أن الحكومة السويدية قد نصحت كبار السن والفئات المعرضة للإصابة، بعزل أنفسهم طوعا، وكذلك تم منع الزيارة لديار المسنين.

كما أوصت الخارجية السويدية بعدم السفر إلى خارج البلاد حتى شهر يونيو المقبل، إلا في الحالات الطارئة.

 

وأوضح حساب السويد أن غالبية السكان في ستوكهولم وبقية المدن يعملون من المنزل، إذ يمنع أي تجمع يزيد عن ٥٠ شخصا، وذلك بناء على توصيات الحكومة، التي يتم اتخاذها استنادا إلى رأي خبراء.

 

أما فيما يخص التعليم، فأوضح الحساب أن المدارس الثانوية والجامعات والمعاهد في السويد، تقوم بالتدريس عن بعد، فيما عدا دور رياض الأطفال، والمدارس الأساسية، وذلك لمنع انتشار العدوى في تلك الأماكن.

 

 يذكر أن السلطات المصرية كانت قد فرضت حظر تجول جزئي، يمتد من الساعة السابعة مساء إلى السادسة صباحا.

وقد دعا عدد من رجال الأعمال المصريين، إلى عودة الحياة الطبيعية مرة أخرى، خوفا من التبعات الاقتصادية، وكان على رأسهم، نجيب ساويرس، ورؤوف غبور، وحسين صبور.