ركاب في مطار الخرطوم (أرشيف)
ركاب في مطار الخرطوم (أرشيف)

بدأت الحكومة السودانية الجمعة تطبيق قرار أصدرته منذ عدة أيام بفرض تأشيرات دخول على المصريين الرجال من سن 18 إلى 50 عاما، إضافة إلى تحصيل رسوم من المغادرين المصريين بقيمة 530 جنيه سوداني.

ولم تبلغ السلطات السودانية شركات الطيران المصرية العاملة في المطارات السودانية، وفق وسائل إعلام مصرية.

وصرح القائم بأعمال السفارة السودانية في القاهرة رجب رشاد الطيب لموقع صحيفة "اليوم السابع" بأنه "سيتم تطبيق الإجراءات ذاتها التي تتبعها السفارة المصرية في السودان" في ما يتعلق بإجراءات الحصول على التأشيرة والرسوم التي سيتم دفعها.  

وكانت الحكومة المصرية قد ألزمت مواطنيها دون سن 45 عاما بالحصول على موافقة أمنية قبل السفر إلى السودان، كما يتطلب دخول السودانيين ممن لم يتجاوزوا 45 عاما الأراضي المصرية تأشيرة دخول.

المصدر: وسائل إعلام مصرية

 

 

مصريات في أحد شوارع القاهرة
سيدات مصريات في القاهرة

أطلق ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي هاشتاغ "أول محاولة تحرش كان عمري" لمناهضة ظاهرة التحرش في مصر والمساعدة على كسر حاجز الصمت.

وسردت فتيات مصريات معانتهن مع هذه الظاهرة عبر موقعي تويتر وفيسبوك، ثم انضمت لهن فتيات من دول عربية أخرى في كشف وقائع التحرش بهن التي وصلت بعضها إلى حد تحرش الأقارب.

وفي ما يلي بعض هذه التغريدات:​

​​​

​​

​​​

​​​​

​​​

​​

وشاركت فتيات عربيات أيضا في سرد قصصهن على هذا الهاشتاغ:​

​​​​

​​​​

​​

ووفقا لمسح أجراه المجلس الدولي للسكان في مصر، بلغت نسبة التحرش بالفتيات في الفئة العمرية من 13 إلى 17 عاما 49.5 في المئة عام 2014.

وكانت السلطات المصرية قد ألقت القبض مؤخرا على شخص اغتصب طفلة، وأحالته إلى القضاء، كما اضطرت الشرطة إلى فض تجمع لشبان كانوا يتحرشون بفتاة في محافظة الشرقية.