عنصر في الشرطة المصرية
عنصر في الشرطة المصرية_أرشيف

قالت مصادر قضائية إن محكمة جنايات القاهرة عاقبت الأحد 23 من أعضاء ومؤيدي جماعة الإخوان المسلمين المحظورة بالسجن لفترات مختلفة بعد إدانتهم في قضية عنف.

وعاقبت المحكمة حضوريا ثلاثة متهمين بالسجن 10 سنوات لكل منهم، ومتهما واحدا بالسجن خمس سنوات وغرامة خمسة آلاف جنيه (277 دولارا) وثلاثة متهمين بالسجن ثلاث سنوات لكل منهم، وحدثين بالسجن ستة أشهر لكل منهما، وحدثين بالسجن ثلاثة أشهر لكل منهما.

وحكمت غيابيا على خمسة متهمين بالسجن المؤبد و على ستة بالسجن 15 سنة، وعلى حدث بالسجن ثلاث سنوات.

وقال المصدر إن من بين المحكوم عليهم بالسجن المؤبد العضو القيادي في الجماعة محمد كمال الذي قالت الشرطة إنه قتل في تبادل لإطلاق النار معها في تشرين الأول/أكتوبر. وأضاف أن السبب في الحكم عليه عدم تلقي المحكمة إخطارا رسميا بوفاته.

وعاقبت المحكمة ستة متهمين بغرامة 50 ألف جنيه (2700 دولار أميركي) لكل منهم، وأمرت بتسليم حدثين إلى من له الولاية على كل منهما.

وكانت النيابة العامة قد أحالت 31 متهما في القضية للمحاكمة بتهم بينها "الانضمام إلى جماعة أسست على خلاف أحكام القانون تدعو لتعطيل الدستور ومنع مؤسسات الدولة من ممارسة أعمالها، والتحريض على العنف والتخطيط لقلب نظام الحكم".

 

المصدر: رويترز

 جاء في النصّ المرافق لها "دولة الكويت تردّ على ريم الشمري
جاء في النصّ المرافق لها "دولة الكويت تردّ على ريم الشمري

يتداول مستخدمون لموقع فيسبوك صورة يدّعي ناشروها أنّها تظهر إضاءة أبراج الكويت بالعلم المصري رداً على فيديوهات نشرتها مدوّنة كويتيّة قبل أيّامٍ، هاجمت فيها العمّال المصريين، لكنّ فريق تقصي صحة الأخبار بوكالة فرنس بريس قال إن حقيقة الصورة غير ذلك.

تبدو في الصورة أبراج الكويت مضاءة بألوان العلم المصري ليلاً، وقد حظي المنشور بأكثر من ألفي مشاركة من هذه الصفحة فقط، إضافة إلى مئات المشاركات في صفحات أخرى.

بدأ انتشار الصورة بحسب ما وقع عليه فريق تقصّي صحّة الأخبار في وكالة فرانس برس في أواخر شهر مايو بعد أيّام من انتشار مقاطع فيديو هاجمت فيها المدوّنة الكويتية ريم الشمري العمّال المصريين مطالبة بطردهم من الكويت. 

ويعيش قرابة 3 ملايين و400 ألف أجنبي في الكويت حيث يعملون، ويشكلون نحو 70% من سكّان الدولة الخليجية.

صورة قديمة

وأثارت تصريحات الشمري استنكاراً واسعاً على مواقع التواصل من شخصيات كويتيّة ومصريّة.

لكنّ الصورة المتداولة على أنّها لإضاءة أبراج الكويت بالعلم المصري رداً على المدوّنة الكويتيّة قديمة العهد.

الصورة نفسها منشورة في 31 أغسطس 2019 عبر مواقع مصريّة عدّة، وتشير النصوص المرافقة لها إلى أنّها تظهر إضاءة أبراج الكويت بالعلم المصري بمناسبة زيارة الرئيس المصريّ عبد الفتاح السيسي إلى الكويت. 

وسبق أن أضيئت الأبراج بالعلم المصري عام 2017 تضامناً مع ضحايا مجزرة مسجد الروضة في سيناء.

ونشرت الشمري فيديو تقول فيه إنها لا تريد الجالية المصرية في الكويت، محملة مسؤولية وجودهم الكثيف في بلادها لبعض نواب مجلس الأمة الكويتي.