موقع الهجوم الذي استهدف عناصر الشرطة في الجيزة، أرشيف
موقع الهجوم الذي استهدف عناصر الشرطة في الجيزة، أرشيف

أعلنت الشرطة المصرية الأربعاء أنها قتلت أربعة مسلحين وأوقفت إثنين آخرين مشتبه في تورطهم في هجوم على الشرطة أدى إلى مقتل خمسة من عناصر الأمن قبل حوالي أسبوعين في الجيزة، جنوبي القاهرة.

وقالت الشرطة في بيان: "عقب وقوع الحادث تم تشكيل عدة مجموعات عمل ميدانية وفنية بمشاركة مختلف قطاعات الوزارة ووضع خطة بحث واسعة النطاق" للبحث عن الجناة.

وأضاف البيان أن السلطات رصدت "تورط إحدى البؤر التكفيرية التي ينتهج عناصرها أسلوب العنف بمنطقة جنوب الجيزة حيث أمكن رصد اتخاذهم وكرين بمنطقتي السادس أكتوبر".

وداهمت الشرطة الموقعين "في توقيت متزامن ... وبادر عناصر وكر منطقة 6 أكتوبر بإطلاق النيران على القوات مما أضطرها لمبادلتهم وأسفر ذلك عن مصرع أربعة عناصر"، من دون تحديد متى حدث ذلك.

ومنذ عام 2013 ازدادت وتيرة الهجمات التي يتعرض لها عناصر الجيش والشرطة في البلاد من قبل جماعات متشددة.

وقتل متشددون في 14 من الشهر الجاري خمسة من الشرطة في هجوم قرب بلدة البدرشين التي تبعد نحو 20 كيلومترا عن القاهرة واستولوا على أسلحتهم.

المصدر: وكالات 

عناصر في الشرطة المصرية- أرشيف
عناصر في الشرطة المصرية- أرشيف

قتل ثمانية متشددين في عملية للشرطة المصرية في محافظة الفيوم جنوب البلاد حسب ما ذكرت وزارة الداخلية المصرية في بيان الأحد.

وقال البيان إن هؤلاء المتشددين ينتمون لـ"حركة سواعد مصر" (حسم) التي تقول الشرطة المصرية إنها تابعة لجماعة الإخوان المسلمين المحظورة في البلاد.

وأعلنت "حسم" مؤخرا تبنيها عمليات اغتيال وهجمات في عدة مناطق مصرية.

وأضاف بيان الداخلية أن السلطات قامت بتحديد أماكن "وكرين آخرين لعناصر الحركة بمحافظتي الجيزة والشرقية"، و تم ضبط خمسة عناصر من الحركة و"العديد من الأوراق والمخططات التنظيمية ومستهدفات العمليات خلال الفترة القادمة".

وأعلن الجيش المصري في بيان السبت مقتل 30 "تكفيريا شديدي الخطورة" خلال عملية عسكرية بدأت قبل أربعة أيام في شبه جزيرة سيناء بمشاركة سلاح الجو والشرطة.

وتكثف قوات الجيش والشرطة في مصر حملاتها للقضاء على متشددين إسلاميين متمركزين في شبه جزيرة سيناء.