أسماء راشد في صورة من حسابها في فيسبوك
أسماء راشد في صورة من حسابها في فيسبوك

القاهرة - الجندي داع الإنصاف:

أحبت المصرية أسماء راشد (29 عاما) ركوب الدراجات الهوائية منذ الرابعة من عمرها، لكنها لم تكن تتوقع أن هوايتها ستصبح مهنتها يوما.

قبل عام، أسست مشروع "عجلة بينك" (الدراجة الوردية) لتعليم الفتيات قيادة الدراجات الهوائية في مدينة القاهرة.

فكرة المشروع

تقول أسماء: "أركب العجلة منذ صغري وحتى مرحلة التعليم الثانوي، أي لمدة تتجاوز 12 عاماً".

وتضيف "كل أصدقائي يعرفون أنني سائقة دراجات ماهرة. طلبت مني إحدى صديقاتي أن أعلمها قيادة الدراجات. علمتها خلال ساعة ونصف. وعندما رأيت سعادتها جاءتني فكرة مشروع عجلة بينك".

بدأت أسماء مشروعها الجديد بتعليم صديقاتها، وأحضرت دراجة هوائية للتدريب وأنشأت صفحة على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك في آب/ أغسطس من العام 2016. اليوم يتجاوز عدد متابعيها 8000 شخص.

 

اقرأ المقال كاملا

 تأجيل للتركيز الجهود على مواجهة فيروس كورونا
تأجيل للتركيز الجهود على مواجهة فيروس كورونا

 قالت الرئاسة المصرية إن الرئيس عبد الفتاح السيسي أجل السبت افتتاح مشروعات قومية كبرى، من بينها المتحف المصري الكبير ونقل الموظفين الحكوميين للعاصمة الإدارية الجديدة، من العام الحالي إلى عام 2021 بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد.

ومن أبرز المشروعات التي تأجل افتتاحها المتحف المصري الكبير ومتحف الحضارة والحي الحكومي في العاصمة الإدارية والذي كان مخططا أن تنتقل الحكومة إليه. 

وكان من المقرر افتتاح المتحف الجديد هذا العام كما كان من المقرر نقل المجموعة الأولى من الموظفين الحكوميين للحي الحكومي في العاصمة الإدارية الجديدة في يونيو.

وقالت الحكومة المصرية من قبل إنها تريد البدء في نقل أعمال إدارة البلاد إلى العاصمة الإدارية الجديدة التي تقع على بعد 45 كيلومترا تقريبا إلى الشرق من القاهرة في موعد قريب من منتصف العام الجاري.

لكن المشروع الذي تبلغ تكلفته 58 مليار دولار واجه صعوبات في جمع التمويل إضافة لتحديات أخرى بسبب انسحاب بعض المستثمرين.

وقال المتحدث باسم الرئاسة المصرية بسام راضي إن السيسي وجه بتأجيل هذه الافتتاحات لتركيز الجهود على مواجهة فيروس كورونا.

 كما وجه بتوفير أقصى إجراءات الحماية للعاملين في مواقع البناء مع إعلان الحكومة المصرية عزمها استمرار العمل في المشروعات القومية مثل الطرق والمنشآت الحكومية في العاصمة الإدارية الجديدة ومشاريع الإسكان الاجتماعي. 

وسجلت مصر حتى الجمعة 985 إصابة، تشمل 66 حالة وفاة و216 حالة تم إعلان تعافيها.