السيسي وكوشنر خلال لقائهما في القاهرة
السيسي وكوشنر خلال لقائهما في القاهرة

عقد جاريد كوشنر كبير مستشاري الرئيس دونالد ترامب اجتماعا في القاهرة الأربعاء مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ووزير الخارجية سامح شكري ورئيس المخابرات العامة خالد فوزي.

ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية عن المتحدث باسم الرئاسة علاء يوسف قوله إن السيسي أكد حرص مصر على مواصلة العمل لتعزيز العلاقات مع الولايات المتحدة.

وأضاف يوسف أن الوفد الأميركي أكد خلال اللقاء أهمية العلاقات الثنائية، وأعرب عن تقديره لجهود القاهرة في مكافحة الإرهاب والتطرف ودورها في دعم جهود السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وذكرت الوكالة أن الوفد الأميركي الذي يضم المساعد الخاص للرئيس الأميركي والممثل الخاص للمفاوضات الدولية جيسون غرينبلات ونائبة مستشار الأمن القومي دينا باول، استعرض الاتصالات التي قام بها حتى الآن مع مختلف الأطراف في المنطقة سعيا لإعادة إطلاق مفاوضات السلام.

وصرح المتحدث باسم الخارجية المصرية أحمد أبو زيد أن شكري أعرب لكوشنر عن تقدير مصر للجهود الأميركية من أجل تحقيق السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، وتطلعها لتكثيف واشنطن تلك المساعي خلال الفترة القادمة.

وقدم شكري للوفد الأميركي تقييم القاهرة للأوضاع السياسية والأمنية في الأراضي الفلسطينية، مشيرا إلى سلبيات مرحلة الجمود التي تمر بها عملية السلام وانعكاساتها على أمن واستقرار المنطقة.

ويقود كوشنر وفدا أميركيا رفيع المستوى في جولة تشمل عددا من دول المنطقة من أجل التباحث بشأن سبل دعم عملية السلام، واستئناف المفاوضات بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي.

وقد عقد الثلاثاء محادثات مع ولي العهد السعودي محمد بن سلمان في جدة، ثم اجتمع مع العاهل الأردني عبد الله الثاني في عمان. ويتوجه الأربعاء إلى إسرائيل ومنها إلى الأراضي الفلسطينية.

 

المصدر: الحرة/ وكالات

جاريد كوشنر
جاريد كوشنر

وصل وفد أميركي برئاسة جاريد كوشنر كبير مستشاري الرئيس دونالد ترامب الأربعاء إلى القاهرة، قبيل توجهه إلى إسرائيل والأراضي الفلسطينية، في مساع لاستئناف مفاوضات السلام المتوقفة بين الجانبين منذ نيسان/ أبريل 2014.

ويرافق كوشنر ممثل ترامب الخاص للمفاوضات الدولية جيسون غرينبلات ونائبة مستشار الأمن القومي دينا باول.

والتقى الوفد العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني ووزير الخارجية الأردني أيمن صفدي مساء الثلاثاء في عمان لبحث آليات إعادة إحياء المفاوضات المجمدة بين إسرائيل والفلسطينيين.

وتركز اللقاء بين الوفد الأميركي والعاهل الأردني على "الجهود المستهدفة لتحريك عملية السلام، ومساعي إعادة إطلاق مفاوضات جادة وفاعلة بين الفلسطينيين والإسرائيليين استنادا إلى حل الدولتين باعتباره السبيل الوحيد لإنهاء الصراع"، بحسب ما جاء في بيان للديوان الملكي الأردني.

كما بحث الوفد الثلاثاء مع ولي العهد السعودي محمد بن سلمان سبل التوصل إلى "سلام حقيقي ودائم بين الإسرائيليين والفلسطينيين" وتحقيق الاستقرار في الشرق الأوسط وما وراءه، بحسب ما ذكرت وكالة الأنباء السعودية.​

وكان ترامب قد أجرى خلال رحلته الخارجية الأولى في أيار/ مايو مباحثات مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس. وقال في وقتها إنه لمس من الجانبين رغبة حقيقية في التوصل إلى اتفاق سلام.