وزير التموين والتجارة الداخلية المصري علي المصيلحي- أرشيف
وزير التموين والتجارة الداخلية المصري علي المصيلحي- أرشيف

قال وزير التموين والتجارة الداخلية علي المصيلحي إن مصر تنتج ما يعادل 45 في المئة من استهلاكها من القمح، وأعلن قرب الانتهاء من مراجعة بطاقات التموين لضمان وصول الدعم إلى مستحقيه.

وأوضح الوزير في حوار مع برنامج "على مسؤوليتي" الذي يذاع على قناة صدى البلد مساء السبت أن مصر تستورد ستة ملايين طن من القمح سنويا بتكلفة 24 مليار جنيه (1.3 مليار دولار).

وأضاف أن الحكومة توفر 80 مليار جنيه (4.5 مليارات دولار) من الخبز والسلع التموينية سنويا لتلبية احتياجات المواطنين.

ونوه إلى أن تكلفة الدعم زادت بعد تحرير سعر الصرف، وأن المواطن يحصل في الوقت الحالي على ما مقداره مرة ونصف مقارنة بما كان يحصل عليه في الفترة بين عامي 2006 إلى 2011.

وأوضح الوزير أنه اعتبارا من الأول من الشهر المقبل سيتم الانتهاء من مراجعة بطاقات التموين "وستكون بيانات المستفيدين سليمة".

وحول استراتيجية تحديد مستحقي الدعم، قال الوزير إن الدخول ليست هي المقياس الحقيقي لتحديد من يستحقونه، وإن مقارنة الدخل بعدد الأفراد يجب أن تكون من بين المؤشرات لقياس ذلك.

المصدر: وكالة أنباء الشرق الأوسط

المتحدث باسم وزارة الصحة المصرية يقول إن الإجراء يهدف إلى منع تفشي فيروس كورونا
المتحدث باسم وزارة الصحة المصرية يقول إن الإجراء يهدف إلى منع تفشي فيروس كورونا

أفاد مراسل قناة الحرة في القاهرة نقلا عن المتحدث باسم وزارة الصحة المصرية خالد مجاهد، السبت، أن السلطات اتخذت قرارا بوضع عشر مدن كاملة في العديد من المحافظات المصرية  تحت الحجر الصحي الإلزامي بسبب ظهور بؤر إصابة بفيروس كورونا المستجد بها.

ويهدف الإجراء ، بحسب المتحدث، إلى منع تفشي الفيروس وانتقاله لأماكن أخرى.

 ولم يحدد مجاهد أسماء هذه المدن المصابة .

وكان المسؤول قد أعلن في وقت سابق السبت تسجيل 40 حالة جديدة جديدة لمواطن أردني و39 مصريا، وست حالات وفاة، بينهم  إيطالي يبلغ من العمر 73 عاما، وخمسة مصريين تتراوح أعمارهم بين 57 و78 عاما.

وأشار إلى أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى السبت هو 576 حالة من ضمنهم 121 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفى العزل، وأعلن 36 وفاة جراء المرض.