قوات مصرية في سيناء- أرشيف
جنود مصريون في سيناء- أرشيف

أعلن الجيش المصري الاثنين مقتل ستة مسلحين خلال حملة أمنية للقوات المسلحة في شمال سيناء، حسب بيان للمتحدث باسم الجيش تامر الرفاعي.

وقال الرفاعي إن قوات إنفاذ القانون في الجيش الثاني الميداني "قضت على ستة أفراد تكفيريين وألقت القبض على 31 آخرين" في الفترة بين يومي 16 و21 أيلول/سبتمبر.

وأضاف أن القوات تستكمل عملياتها للقضاء على "باقي البؤر الإرهابية".

ومنذ الإطاحة بالرئيس الأسبق محمد مرسي عام 2013 تكافح القوات المسلحة والأمنية في مصر وخصوصا في شمال سيناء، المجموعات المتشددة، ونتج عن هذه المواجهات مقتل المئات من الجانبين.

وتعلن مجموعة تابعة لتنظيم داعش في سيناء مسؤوليتها عن معظم العمليات التي تستهدف قوات الشرطة والجيش.

 

المصدر: وسائل إعلام مصرية

لحظة إعلام الركاب بوفاة قائد الطائرة أثناء تحليقها
لحظة إعلام الركاب بوفاة قائد الطائرة أثناء تحليقها | Source: SOCIAL MEDIA

فوجئ ركاب طائرة كانت متجهة من العاصمة المصرية القاهرة إلى مدينة الطائف السعودية، بإعلان عبر مكبرات الصوت يخبرهم أن مسار الرحلة سيتغير، لتهبط الطائرة في جدة اضطراريا، بعد وفاة قائدها وهي تحلق في الأجواء.

وانتشر مقطع مصور وثق الإعلان الحزين من مساعد الطيار للركاب، ليبلغهم بوفاة قائد الطائرة، المصري حسن عدس.

وتم تغيير مسار الرحلة والهبوط اضطراريًا في جدة، حيث قال مساعد الطيار: "نعتذر لكم عن تغيير مسار الرحلة إلى مطار الملك عبد العزيز بمدينة جدة، وذلك لوفاة أخي وصديقي قائد الطائرة كابتن حسن".

ولا يزال سبب الوفاة غير معروف، إلا أن طبيبا نشر تغريدة تشمل صورة عدس، مشيرًا إلى ذراعيه بالقول: "رحمة الله.. واضح سبب الوفاة من ذراعيه Xanthomas (الورم الصفراوي).. مما يعني أن الكوليسترول عنده كان مرتفعا".

وتابع: "أنصح أقاربه من أخوة وأخوات، فحص الكوليسترول ضروري حتى لو كانوا صغارًا".

يشار إلى أن  الكابتن عدس، قائد طائرات A320 في خطوط سكاي فيجن المصرية، ولديه خبرة طويلة في الطيران، وفق موقع "القاهرة 24".

وقد أعرب الكثير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي عن حزنهم لحادث الوفاة المفاجئ، وقدموا تعازيهم الحارة لعائلته.