مختطف الطائرة المصرية سيف الدين مصطفى
خاطف الطائرة المصرية سيف الدين مصطفى

أعلنت قبرص الجمعة إرجاء تسليم مصري متهم بخطف طائرة وتحويلها إلى هذه الجزيرة بعد أن تولت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان قضيته.

وقالت وزارة العدل القبرصية إن إجراءات تسليم المصري سيف الدين محمد مصطفى (60 عاما) تم تعليقها حتى تتمكن المحكمة الأوروبية من الاطلاع على قضيته.

ورفع وكلاء الدفاع استئنافا لدى المحكمة الأوروبية بعد أن رفضت المحكمة العليا في قبرص طلب استئناف حكم تسليمه للسلطات المصرية.

ومصطفى متهم باستخدام حزام انتحاري غير حقيقي لخطف طائرة تابعة لمصر للطيران كانت تقوم برحلة من الإسكندرية إلى القاهرة في آذار/مارس 2016 وتحويل مسارها إلى قبرص.

وانتهت عملية الخطف بسلام مع اعتقاله والإفراج عن 55 راكبا بعد أزمة استمرت ست ساعات.

وطلبت مصر من قبرص تسليمها مصطفى لمحاكمته في أراضيها بموجب اتفاقية ثنائية.

ويدفع محاموه بعدم تسليمه معتبرين أنه لن يواجه محاكمة عادلة مع احتمال تعرضه للتعذيب.

المصدر: أ ف ب 

جثامين اللاعبين لدى وصولها إلى المدينة
جثامين اللاعبين لدى وصولها إلى المدينة

سيبقى عام 2016 موسوما بذكريات محزنة، خصوصا بالنسبة لمدينة شابيكو البرازيلية التي تحطمت طائرة كانت تقل فريقها لكرة القدم في أواخر تشرين الثاني/نوفمبر، ما أدى إلى مقتل 71 شخصا بينهم 19 لاعبا من الفريق.

وشهد العام الجاري عددا من حوادث الطيران، كان آخرها تحطم طائرة روسية الأحد الماضي في طريقها إلى سورية، ومصرع 92 شخصا كانوا على متنها.

ويرجح المحققون الروس أن عطلا فنيا أو خطأ ارتكبه طيارها كان عاملا أساسيا في الحادث.

شاهد تقريرا لقناة الحرة عن تحطم الطائرة الروسية. 

​​

وهناك العديد من الأسباب التي تقف خلف حوادث الطيران، لكن أبرزها:

 

أخطاء الطيارين

الطائرات تتوفر على أنظمة معقدة، وهو ما يجعل الخطأ البشري واردا لأن قرارا بسيطا خاطئا قد يؤدي إلى تحطم الطائرة.

وتشير التحقيقات الأولية حتى الآن إلى أن سقوط طائرة فريق تشابيكوينسي البرازيلي يعود إلى خطأ بشري تمثل في تغاضي الطيارين عن كمية الوقود غير الكافية في مخزن الطائرة.

وحسب النتائج الأولية لتحقيق الطيران المدني الكولومبي، فإن الطيارين "كانا على علم بكميات الوقود المحدودة التي يملكانها، والتي لم تكن مناسبة، وغير كافية".

 

الأعطال التقنية

رغم التحسينات الكبيرة التي عرفها عالم الطيران لتجنب الحوادث الجوية الناجمة عن الأعطال الفنية، ما يزال الخلل التقني أحد أبرز الأسباب التي تضع نهايات مأساوية للرحلات الجوية.

ومن أبرز الأمثلة على هذا النوع من الحوادث تحطم طائرة بريطانية من نوع " Boeing 737-400" سنة 1989 عندما وقع خلل تقني في محركها الأيسر.

 

الأحوال الجوية

حالة الطقس كثيرا ما كانت سببا في حوادث طيران مميتة حول العالم. ومن أفدح كوارث الطيران من حيث الخسائر البشرية نتيجة الظروف الجوية حادث تصادم طائرتين في مدرج مطار في جزر الكناري في إسبانيا في الـ 27 آذار/ مارس 1977.

 

الاختطاف

حوادث اختطاف الطائرات كثيرة. ورغم أن بعضها ينتهي بإخلاء الطائرة واستسلام الخاطف أو الخاطفين، ينتهي بعضها بتحطم الطائرة عن قصد أو عن غير قصد.

ومن أبرز مثل هذه الحوادث اختطاف "أمريكان أيرلاينز رحلة 11" على أيدي  عناصر من تنظيم القاعدة.

واتجه أحد الخاطفين بالطائرة نحو البرج الشمالي من مركز التجارة العالمي بنيويورك يوم الـ 11 من أيلول/ سبتمبر 2011.

وقتل جميع من كانوا على متن الرحلة، إضافة إلى آلاف الأشخاص الذين لقوا مصرعهم بسبب انهيار البرج.

 

أسباب أخرى

إضافة إلى هذه الأسباب الرئيسية، هناك أخطاء بشرية أخرى قد تؤدي إلى حوادث طيران. ومثل هذه الأخطاء يرتكبها مراقبو الملاحة الجوية ومهندسو الصيانة ومزودو الطائرات بالوقود.

 

المصدر: وكالات/ www.dailymail.co.uk / www.airplanecrash-lawyer.com