قوات مصرية في سيناء -أرشيف
قوات مصرية في سيناء (أرشيف)

قالت وكالة أسوشييتد برس إن مسلحين هاجموا شاحنات محملة بالإسمنت قادمة من مصنع تابع للجيش بالقرب من مدينة نخل في شبه جزيرة سيناء، ما أسفر عن مقتل ثمانية مدنيين وعسكريين اثنين بالجيش المصري.

وقال مسؤولون للوكالة إن المسؤول عن الهجوم هو تنظيم أنصار بيت المقدس التابع لتنظيم داعش.

وأضاف المسؤولون الذين لم تكشف الوكالة عن أسمائهم أن المتشددين سرقوا أسلحة المجندين وأحرقوا سبع شاحنات.

وتنشط في سيناء مجموعات متشددة شنت هجمات على مدنيين وعسكريين خلال السنوات الماضية، كما يعاني الوضع الأمني في الصحراء الغربية، على مقربة من الحدود المصرية-الليبية، من عدم الاستقرار.

المعهد القومي للأمراض- مصر
المعهد القومي للأمراض- مصر

أمر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، الأحد، بإجراء الكشف الطبي على جميع العاملين في معهد الأورام والمترددين على المعهد خلال الأسبوعين الماضيين.

وجاء ذلك ضمن بيان للرئاسة المصرية، بعد إغلاق معهد الأورام لتعقيمه عقب اكتشاف 17 حالة من الفريق الطبي مصابة بفيروس كورونا المستجد.

وفي تطورات مشابهة، أغلق مستشفى الحياة التخصصي في منطقة حمامات القبة بالقاهرة، عقب وفاة مريض بكورونا على بابه، بعد وصوله في حالة سيئة، كما أغلق مستشفيا الشروق والسلام في محافظة الجيزة.

وفي الإسكندرية، تم إغلاق مستشفى طوسون ومعملي تحاليل لمدة 14 يوما، وفرض حجر صحي على العاملين فيهما بعد ظهور إصابة بين فريقيهما.

كما صدر قرار بإغلاق معمل مستشفى شرق المدينة، وهو أحد المراكز الطبية المتخصصة في الإسكندرية لمدة 14 يوما، بناء على قرار الطب الوقائي، وتحويل جميع العاملين بالمعمل لحجر صحي بالمنزل لمدة أسبوعين، بعد إصابة أحد العاملين بفيروس كورونا.  

وكان قد تم إغلاق عدد من المستشفيات في الإسكندرية وفرض الحجر الصحي فيها لمدة ١٤ يوما، منها مستشفى الزهراء ومستشفى الطلبة، منذ أواخر الشهر الماضي بعد إصابة بعض العاملين فيها.