الفنانة شادية
الفنانة شادية

توفيت الثلاثاء الفنانة المصرية شادية عن 86 عاما بعد أزمة صحية نقلت على إثرها إلى المستشفى، حسب التلفزيون المصري.

وكانت فاطمة شاكر والتي عرفت باسمها الفني "شادية" نقلت إلى مستشفى الجلاء العسكري مطلع تشرين الثاني/نوفمبر بعد إصابتها بجلطة في المخ.

وبدأت شادية حياتها الفنية عام 1947، عبر مسابقة لاختيار وجوه جديدة للقيام ببطولة سينمائية، ولم يكن يتعدى عمرها حينذاك 16 عاما، حسب وكالة "الشرق الأوسط".

وشاركت شادية في بطولة في عدد من الأفلام البارزة من بينها "شباب امرأة" و"اللص والكلاب" و"زقاق المدق" و"شيء من الخوف".

كما شاركت في العديد من المسلسلات الإذاعية وقدمت أغاني وطنية لاقت قبولا جماهيريا واسعا.

المبادرة نالت قبول حفتر وصالح
المبادرة نالت قبول حفتر وصالح

أعلن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي السبت مبادرة لحل الأزمة الليبية تتضمن إعلانا دستوريا وتفكيك الميليشيات وإعلان وقف لإطلاق النار.

وقال السيسي في مؤتمر صحفي مشترك عقده في القصر الرئاسي في القاهرة مع قائد قوات شرق ليبيا خليفة حفتر ورئيس البرلمان الليبي عقيلة صالح إن المبادرة ستكون ليبية ـ ليبية وتحمل اسم "إعلان القاهرة".

وأضاف أن المبادرة تتضمن دعوة كل الأطراف لوقف لإطلاق النار في ليبيا اعتبارا من الثامن من الشهر الجاري، واحترام الجهود والمبادرات الأممية بشأن ليبيا وإحياء المسار السياسي لحل الأزمة اللبيبة.

ويأتي إطلاق المبادرة المصرية بالتزامن مع تنفيذ قوات حكومة الوفاق الوطني الليبية السبت عملية لاستعادة مدينة سرت من القوات الموالية لحفتر، وذلك في أعقاب تسجيلها سلسلة انتصارات عسكرية خلال اليومين الماضيين.

وأعلنت قوات الوفاق الوطني استعادة السيطرة على مدينة ترهونة (90 كلم جنوب شرق العاصمة طرابلس)، المعقل الأخير للقوات الموالية للمشير خليفة حفتر في غرب البلاد. 

وتأتي استعادة ترهونة عقب أقل من يوم واحد على استعادة السيطرة على طرابلس وضواحيها بالكامل، بعد تمكنها من إخراج قوات حفتر من جنوب العاصمة، إثر معارك استمرت أكثر من عام.

وسبقت ذلك استعادة مدن الساحل الغربي، لتكون المنطقة الممتدة من العاصمة طرابلس غربا وصولا إلى معبر راس جدير الحدودي مع تونس، تحت سيطرة قوات حكومة الوفاق الوطني بالكامل.