صورة من مقطع الفيديو الذي تحدث خلاله أحمد شفيق عن منعه من مغادرة الإمارات
صورة من مقطع الفيديو الذي تحدث خلاله أحمد شفيق عن منعه من مغادرة الإمارات

ضجة إعلامية في مصر بعد إعلان رئيس الوزراء الأسبق أحمد شفيق اعتزامه الترشح لانتخابات الرئاسة المقبلة في بلاده.

مساء الأربعاء قال شفيق إن دولة الإمارات منعته من مغادرة أراضيها بعد ساعات من إعلان اعتزامه الترشح للسباق الرئاسي في 2018.

وجاء كلا من إعلانه اعتزام الترشح وحديثه حول منع الإمارات له من مغادرة أراضيها في مقطعي فيديو أثار الأخير منهما جدلا واسعا في مصر بسبب الوسيلة الإعلامية التي أذاعته.

شفيق الذي غادر مصر في 2012 ليقيم في الإمارات بعد خسارته جولة الإعادة لانتخابات الرئاسة المصرية لصالح مرشح جماعة الإخوان المسلمين محمد مرسي، ظهر على شاشة قناة الجزيرة القطرية ليقول إنه فوجئ بمنعه من مغادرة الإمارات "لأسباب لا أفهمها ولا أتفهمها".

وأعلنت الإمارات ومصر بالإضافة للسعودية والبحرين في حزيران/يونيو الماضي قطع العلاقات مع قطر بعد اتهامها بدعم جماعات إرهابية، وهو ما تنفيه الدوحة.

وتحظر كلا من مصر والإمارات جماعة الإخوان المسلمين، وتتهم حكومة القاهرة مرسي المنتمي لها، والذي أطاحه الجيش في تموز/يوليو 2013 بعد مظاهرات حاشدة ضد حكمه، بالتخابر مع قطر.

ويقول شفيق في مقطع الفيديو الثاني: "وإن كنت أكرر مرارا امتناني وشكري وعرفاني للاستضافة الكريمة فإنني أرفض التدخل في شؤون بلدي بإعاقة مشاركتي في ممارسة دستورية".

الرد الإماراتي جاء بصفة رسمية عبر وزير الدولة للشؤون الخارجية أنور قرقاش الذي غرد عقب دقائق من حديث شفيق قائلا إن الإمارات "تأسف" لما وصفه بـ "رد الفريق أحمد شفيق الجميل بالنكران".​

​​ويؤكد قرقاش أن الإمارات لم تمنع شفيق من مغادرة أراضيها.

لكن معسكر رئيس وزراء مصر الأسبق وإن كان يؤكد منعه من مغادرة الإمارات فإنه كذلك يقول إن القناة القطرية وضعت شعارها على مقطع الفيديو وأنه ليس خاصا بها، حسب ما قالت محامية شفيق دينا عدلي عبر "فيسبوك".

​​

​​وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية الأربعاء إنها تلقت نسخة من المقطع.

وقوبل إعلان شفيق اعتزامه الترشح وحديثه عن المنع الإماراتي بهجوم إعلامي مصري، قبل أشهر من إجراء الانتخابات المرتقبة في النصف الأول من العام المقبل.

وألمح الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي (63 عاما) إلى اعتزامه الترشح لانتخابات 2018 عندما قال إنه سيحترم النص الدستوري الذي يسمح للرؤساء بشغل مناصبهم لفترتين فقط.

وأعلن المحامي الحقوقي خالد علي (45 عاما) في السادس من تشرين الثاني/نوفمبر اعتزامه الترشح للانتخابات الرئاسية.

وتولى شفيق منصب رئيس وزراء مصر لفترة وجيزة أثناء اندلاع الاحتجاجات الحاشدة التي أطاحت بالرئيس الأسبق حسني مبارك في شباط/فبراير 2011.

إعلاميون مصابون بكورونا في مصر
إعلاميون مصابون بكورونا في مصر

اقتحم فيروس كورونا المستجد الوسط الإعلامي في مصر ليصيب خمسة مذيعين وعشرة صحفيين على الأقل، ويؤدي إلى وفاة ثلاثة حتى الآن على الأقل. 

ونعت نقابة الإعلاميين في مصر المخرج بالتليفزيون المصري علاء النجار الذي وافته المنية الاثنين متأثرا بإصابته بكوفيد-19. 

وأعلنت نقابة الصحفيين عن إصابة عشرة من أعضائها حتى الآن، منهم حسين الزناتي عضو مجلس نقابة الصحفيين الذي جاءت نتيجة مسحته إيجابية الاثنين.

قدر الله وماشاء فعل.. أظهرت عينة التحليل إصابتى بفيروس كورونا.. أثق ان الله لا يفعل الا الخير .. وهتعدى ان شاء الله بفضله وكرمه ودعواتكم .. لكم محبتى جميعاً وحفظكم من كل سوء .

Posted by ‎حسين الزناتي‎ on Monday, June 1, 2020

وكانت نقابة الصحفيين قد أعلنت عن أن عشرة من أعضائها مصابون بفيروس كورونا، تعافى منهم خمسة أشخاص، توفي اثنان منهم، فيما يخضع ثلاثة آخرين للعلاج. 

وتبذل نقابة الصحفيين جهدا كبيرا في محاولة توفير الأدوات الوقائية للصحفيين وبيعها في مقر النقابة نظرا لنقصها في الأسواق، كما تطبق تعقيم داخلي المبنى وقياس درجة الحرارة أوتوماتيكيا. 

وقامت بالاتفاق مع مركز للتحاليل لإجراء الأشعة والتحاليل اللازمة للكشف عن الإصابة بفيروس كورونا مقابل 150 جنيها خاصة وأن المسحات في وزارة الصحة محدودة للغاية ولا تتم إلا لمن تظهر عليهم أعراضا شديدة، بحسب أطباء لـ"موقع الحرة". 

إتاحة الكمامات الجراحية وأقنعة الوجه والمطهرات بالصحفيين الأساتذة.. الزميلات.. الزملاء اعلن عن إتاحة علب كمامات...

Posted by Ayman Abdelmeged Abd Elmeged on Monday, June 1, 2020

لكن من الصعب تحديد عدد الإصابات بين الصحفيين، نظرا لأن الكثيرين لا يبلغون إصاباتهم للنقابة. 

وقال عضو مجلس نقابة الصحفيين محمد سعد عبد الحفيظ لـ"موقع الحرة" إن الزناتي حالته مستقرة ويخضع للعزل في منزله، ويسير على خطى بروتوكول علاج وزارة الصحة"، مشيرا إلى أن الوضاع في المستشفيات "صعبة للغاية". 

ويرى عبد الحفيظ أنه بالنسبة للأعداد المعلن إصابتها بفيروس كورونا بين الصحفيين فالأرقام ليست كبيرة عندما تكون هناك عشر إصابات بين 12 ألف صحفي، وهي نفس النسبة تقريبا بين المصابين في المجتمع المصري. 

وأضاف عبد الحفيظ أن "بعض الصحفيين لا يفضلون الإبلاغ عن إصابتهم وهذا حقهم". 

ويخضع بعض المصابين بفيروس كورونا في مصر للتنميط أو الوصمة الاجتماعية. 

وأعلن عن إصابة سبعة مذيعين حتى الآن بفيروس كورونا المستجد منهم خمسة في يوم واحد السبت، أي إن إصاباتهم غالبا كانت خلال عيد الفطر، منهم ثلاثة مذيعين في قناة فضائية واحدة. 

وفي فضائية "سي بي سي"، تأكدت إصابة المذيعين الإعلامي آية عبد الرحمن، وريهام السهلي السبت. 

كما تم الإعلان عن إصابة المذيعة بالتليفزيون المصري إلهام النمر. 

وأعلنت المذيعة بفضائي "سي بي سي" دينا حويدق الأحد عن إصابتها عبر فيسبوك قائلة: "أجريت اختبار فيروس كورونا واكتشفت أنها إيجابية، برجاء اختبروا أنفسكم إذا كنتم تعاملتم معي خلال الأسبوع الماضي". 

Guys, I have tested positive for Covid19. Please get yourself checked if you dealt with me in the past week.

Posted by Dina Hwaidak on Monday, June 1, 2020

وفي الإذاعة، أعلنت عن إصابة أربعة من مقدمي البرامج بالإذاعة هم عمرو صلاح وداليا أبو عمر بالفيروس، ومآثر المرصفي، وكريم رمزي بفيروس كورونا المستجد. 

ومنحنى تعداد الإصابات والوفيات في مصر بسبب وباء كورونا المستجد في تزايد، ولم تمنع الإجراءات الحكومية خلال عطلة عيد الفطر من إبطائه، حيث وصل عدد الإصابات إلى حوالي 26384 ألف حالة، بعد تسجيل 1399 إصابة جديدة الاثنين، فيما تعدت الوفيات حاجز الألف بعد تسجيل 46 وفاة الاثنين، بحسب الإحصاءات الحكومية.  

لكن وزير التعليم العالي والبحث العلمي خالد عبد الغفار قال الاثنين إنه بناء على "نموذج افتراضي، فإن لدينا فعليا  117 ألف إصابة بفيروس كورونا المستجد"، مشيرا إلى احتمالية وصول الإصابات في مصر إلى مليون. 

ورغم تزايد الإصابات والوفيات، فإن الحكومة المصرية أعلنت عن عودة تدريجية للحياة الطبيعية والبدء في مرحلة التعايش مع فيروس كورونا.