وزير البترول المصري طارق الملا
وزير البترول المصري طارق الملا

وقعت وزارة البترول المصرية ثلاث اتفاقيات للتنقيب عن النفط والغاز، باستثمارات تقدر بـ139.2 مليون دولار.

وقالت وزارة البترول المصرية الثلاثاء إن الوزير طارق الملا وقع الاتفاقيات الجديدة للتنقيب عن النفط والغاز مع شركات من بينها إيني الإيطالية لحفر 15 بئرا جديدة.

وذكرت الوزارة في بيان أن أحد الاتفاقات أُبرم مع شركات المصرية القابضة للغازات الطبيعية "إيجاس" وثروة للبترول وإيني بمنطقة نور في البحر المتوسط لحفر بئرين باستثمارات قيمتها 105 ملايين دولار.

وأضافت أن الاتفاق الثاني أُبرم مع الهيئة المصرية العامة للبترول وإيني واينا نافتابلين الكرواتية بمنطقة رأس قطارة في الصحراء الغربية لحفر تسع آبار بإجمالي استثمارات 11.7 مليون دولار.

أما الاتفاق الثالث فكان مع هيئة البترول وإيني وبي.بي البريطانية ويخص منطقة دلتا النيل لحفر أربع آبار باستثمارات 22.5 مليون دولار.

وكان وزير البترول المصري قال في نيسان/ أبريل إن بلاده تستهدف استثمارات أجنبية بقيمة عشرة مليارات دولار في قطاع البترول خلال السنة المالية 2018-2019.

وتعكف مصر على زيادة إنتاج الغاز في شرق البحر المتوسط من حقول مثل مشروع تنمية غرب دلتا النيل وحصتها في حقل ظهر العملاق الذي تديره إيني، بجانب وجود محطات لإسالة الغاز ستساعدها على التصدير لأوروبا.

المعهد القومي للأمراض- مصر
المعهد القومي للأمراض- مصر

أمر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، الأحد، بإجراء الكشف الطبي على جميع العاملين في معهد الأورام والمترددين على المعهد خلال الأسبوعين الماضيين.

وجاء ذلك ضمن بيان للرئاسة المصرية، بعد إغلاق معهد الأورام لتعقيمه عقب اكتشاف 17 حالة من الفريق الطبي مصابة بفيروس كورونا المستجد.

وفي تطورات مشابهة، أغلق مستشفى الحياة التخصصي في منطقة حمامات القبة بالقاهرة، عقب وفاة مريض بكورونا على بابه، بعد وصوله في حالة سيئة، كما أغلق مستشفيا الشروق والسلام في محافظة الجيزة.

وفي الإسكندرية، تم إغلاق مستشفى طوسون ومعملي تحاليل لمدة 14 يوما، وفرض حجر صحي على العاملين فيهما بعد ظهور إصابة بين فريقيهما.

كما صدر قرار بإغلاق معمل مستشفى شرق المدينة، وهو أحد المراكز الطبية المتخصصة في الإسكندرية لمدة 14 يوما، بناء على قرار الطب الوقائي، وتحويل جميع العاملين بالمعمل لحجر صحي بالمنزل لمدة أسبوعين، بعد إصابة أحد العاملين بفيروس كورونا.  

وكان قد تم إغلاق عدد من المستشفيات في الإسكندرية وفرض الحجر الصحي فيها لمدة ١٤ يوما، منها مستشفى الزهراء ومستشفى الطلبة، منذ أواخر الشهر الماضي بعد إصابة بعض العاملين فيها.