الأنبا إبيفانيوس
الأنبا إبيفانيوس

قررت النيابة العامة في محافظة الإسكندرية الأحد إحالة راهبين إلى المحاكمة الجنائية بتهمة قتل رئيس دير أبو مقار أواخر الشهر الماضي، وفقا لمصادر قضائية ووسائل إعلام رسمية.

وأحالت النيابة وائل سعد وهو راهب معزول كان يعرف كنسيا باسم أشعياء المقاري والراهب ريمون رسمي منصور المعروف كنسيا باسم فلتاؤوس المقاري إلى محكمة جنايات مدينة دمنهور بمحافظة البحيرة المجاورة بتهمة القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد.

وكانت مصادر قضائية ذكرت في وقت سابق أن المتهم الثاني الراهب فلتاؤوس المقاري حاول الانتحار هذا الشهر بعد تجريد زميله من الرهبنة وقام بقطع شرايين يده وإلقاء نفسه من فوق بناية بدير أبو مقار قبل أن ينقل لمستشفى في القاهرة في حالة حرجة لتلقي العلاج.

وأشارت المصار القضائية في حينها إلى أن سعد اعترف خلال التحقيقات التي أجرتها النيابة بقتل رئيس دير أبو مقار الأنبا إبيفانيوس بضربه على الرأس من الخلف ثلاث مرات بماسورة حديدية داخل الدير يوم 29 تموز/ يوليو الماضي.

وأضافت أن الراهب فلتاؤوس شاركه القتل بالانتظار بعيدا عن مكان الجريمة ومراقبة الموقع لتحذيره في حال قدوم أي شخص.

لعبة PUBG
لعبة PUBG

وجهت دار الإفتاء المصرية رسالة شكر إلى الفريق القائم على لعبة "بابجي" أو PUBG، بعدما تم حذف تحديث جديد ينطوي على ركوع اللاعبين أمام أصنام.

ونشرت دار الإفتاء منشورا على صفحتها قالت فيه "شكرًا على الاستجابة السريعة PUBG MOBILEE"، وقد تضمن اعتذار الشركة عن التحديث الجديد.

شكرًا على الاستجابة السريعةPUBG MOBILEE

Posted by ‎دار الإفتاء المصرية‎ on Thursday, June 4, 2020

وكانت حالة من الجدل أثيرت بعدما نشر مركز الفتوى في الجامع الأزهر، تحذيرا بشأن اللعبة التي تشتهر بين أوساط الشباب.

وقال البيان "ازداد خطر هذه اللعبة في الآونة الأخيرة على أبنائنا، بعد إصدار تحديث لها يحتوي على سجود اللاعب وركوعه لصنم فيها، بهدف الحصول على امتيازات  داخل اللعبة".

وأضاف البيان "ولا شك هو أمر شديد الخطر.. فلجوء طفل أو شاب إلى غير الله لسؤال منفعة أو دفع مضرة، ولو في واقع إلكتروني، أمر يشوش عقيدته".

وسرعان ما استجابت شركة بابجي وحذفت التحديث مع نشر اعتذار على صفحتها قالت فيه "نود أن نعبر عن أسفنا حيال تسبب الخصائص الجديدة في اللعبة بالاستياء لدى اللاعبين".

 

و"ببجي" لعبة على الهواتف الذكية والحواسيب، تقوم فكرتها على معارك يشارك فيها لاعبون من مختلف أنحاء العالم عبر الإنترنت، وتنتشر بشكل خاص في أوساط المراهقين.

وبعد انتشارها بشكل واسع حول العالم، قرر عدد من الدول حظر "ببجي" الشهيرة،  بسبب احتواء اللعبة على قدر كبير من العنف.