محمد صلاح في حفل إعلان أفضل لاعب في أوروبا لموسم 2017/2018
محمد صلاح في حفل إعلان أفضل لاعب في أوروبا لموسم 2017/2018

"المدعو" محمد صلاح.. هكذا غرد نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي ناشرين صورة اللاعب أمام الطائرة التي نقلته إلى موناكو الخميس، ساخرين من الاتحاد المصري لكرة القدم.

وأعاد مغردون نشر صور لاعب المنتخب المصري ونادي ليفربول الإنكليزي أمام الطائرة المروحية التي نقلته إلى مقر احتفال إعلان جائزة أفضل لاعب في أوروبا لموسم 2017/ 2018، التي وصل إلى قائمتها النهائية، وذلك على هامش قرعة دوري أبطال أوروبا لموسمه الجديد 2018/ 2019.

​​

​​

​​

​​وجاءت التعليقات الساخرة على خلفية بيان للاتحاد المصري لكرة القدم انتقد فيه مطالب اللاعب بتوفير طائرة مريحة للاعبي المنتخب وتوفير رجال أمن لضبط النظام في معسكرات المنتخب بعد كشفه عن أحداث هرج ومرج داخل معسكر الفراعنة خلال مونديال كأس العالم في روسيا. 

ونشر مغردون حينها بيانا نسب للاتحاد يحذر فيه اللاعب ويخاطبه بـ"المدعو" وقال إن الاتحاد لن ينفذ مطالب خاصة ولن يميز أحد اللاعبين على حساب زملائه، لكن الاتحاد نفى ذلك البيان لاحقا، ثم هاجم اللاعب في مؤتمر صحافي في وقت لاحق.  

ورد صلاح على اتحاد الكرة بشريط مصور قال فيه إنه يعلم جيدا أن الاتحاد هو من كتب البيان الأول وسماه بـ"المدعو". 

اقرا أيضا: مصر.. مطالبات باستقالة اتحاد الكرة إثر أزمة صلاح

وكان حساب دوري أبطال أوروبا التابع للاتحاد الأوروبي لكرة القدم قد تابع وصول المرشحين للجائزة إلى مقر الاحتفال. 

​​

​​

أعداد الإصابات في مصر تقترب من 800 حالة
أعداد الإصابات في مصر تقترب من 800 حالة

تظاهر عدد من أهالي قرية الهياتم في محافظة الغربية بمصر اعتراضا على الحجر الذي تفرضه السلطات والتي تستهدف منها وقف انتشار فيروس كورونا المستجد.

وفرضت السلطات حظرا على مواطني القرية خاصة بعد هروب أحد الأهالي منها رغم الإجراءات الأمنية المشددة.

وقال وكيل وزارة الصحة في محافظة الغربية لمراسل الحرة الدكتور عبدالناصر حميدة إنه تم الانتهاء من جميع مستشفيات محافظة الغربية لاستقبال أي حالات مرضية طارئة خاصة بفيروس كورونا.

وأشار إلى نقل العيادات الخارجية إلى خارج المحافظة والإبقاء فقط على الحالات الطارئة وذلك استعدادا لما قد يحدث بسبب فيروس كورونا المستجد.

واكتشفت السلطات وجود 12 حالة إصابة بفيروس كورونا المستجد وتشتبه في 22 حالة أخرى على الأقل.

وكانت منظمة الصحة العالمية قد طالبت الاثنين السلطات المصرية إلى توفير مزيد من أماكن الرعاية الصحية تحسبا لاحتمال أن تشهد "انتقالا على نطاق أوسع" لفيروس كورونا المستجد.

وقال إيفان هوتين مدير إدارة الأمراض السارية بالمكتب الإقليمي لشرق المتوسط بالمنظمة "للأسف هناك سيناريو عن احتمالية انتقال المرض على نطاق أوسع مما قد يؤدي إلى أعداد كبيرة من الحالات" في مصر.

وتابع "وبينما نبذل قصارى جهدنا لتفادي هذا السيناريو يجب علينا التأهب لهذه الاحتمالية، مما يعني ضرورة التخطيط لتخصيص مزيد من مرافق العزل لحالات الاصابة الخفيفة ومزيد من الأسرة في المستشفيات لحالات الاصابة الوخيمة ومزيد من الأسرة في وحدات العناية المركزة للحالات الحرجة".

ووفقا لوزارة الصحة المصرية، سجلت مصر 779 إصابات بكوفيد-19، بينها 52 وفاة.

وفرضت مصر حظر تجول ليليا الأسبوع الماضي لمدة أسبوعين في محاولة لاحتواء الوباء.

وتصل الغرامات على المخالفين إلى أربعة آلاف جنيه مصري (250 دولارا) وحتى السجن. وتم إيقاف الرحلات الجوية حتى 15 أبريل.