وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو ونظيره المصري سامح شكري
وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو ونظيره المصري سامح شكري

خاص بـ "الحرة"

وقع وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو على مستندات تسمح بإرسال مساعدات عسكرية لمصر بنحو 1.2 مليار دولار أميركي، وفق ما أفاد به مسؤول بالوزارة الجمعة.

وقال المسؤول لـ "الحرة" إن بومبيو وقع على إعفاء من متطلبات الأمن القومي يسمح بالتعهد للحكومة المصرية بـ 195 مليون دولار إضافية من موازنة العام 2017 الخاصة بالتمويل العسكري الأجنبي.

وصادق وزير الخارجية كذلك على شهادة تسمح بالتعهد لمصر بمليار دولار إضافية من موازنة العام 2018 من البرنامج نفسه.

وأكد المسؤول بوزارة الخارجية أن الولايات المتحدة "تبقى ملتزمة بتعزيز العلاقة الاستراتيجية مع مصر ومستمرة في دعمها في محاربة الإرهاب وتشجيعها على الخطوات نحو نمو اقتصادي شامل والحكم الرشيد".

غير أن المسؤول أوضح أنه لدى الولايات المتحدة "مخاوف حيال أوضاع حقوق الإنسان في مصر". وأضاف أن واشنطن ستستمر في إثارة هذه المخاوف مع المسؤولين المصريين "على أعلى المستويات.

وقال إن "تعزيز التعاون الأمني مع مصر مسألة مهمة للأمن القومي الأميركي"، مشيرا إلى أن بومبيو قرر أن "استمرار هذه الالتزامات والنفقات من التمويل العسكري الأجنبي مسألة مهمة لتقوية التعاون الأمني مع مصر".

وكانت واشنطن قد حجبت هذه المساعدات في 2016 بسبب مخاوف من أوضاع حقوق الإنسان.

وقال وزير الخارجية آنذاك، ريكس تيلرسون، إنه لم يتسن التأكد من أن مصر قد استوفت معايير حقوق الإنسان التي حددها الكونغرس من أجل الحصول على المساعدات الأميركية.

الدكتور أحمد اللواح أول طبيب مصري يتوفى بفيروس كورونا
الدكتور أحمد اللواح - أول طبيب مصري يتوفى بفيروس كورونا

نعت وزارة الصحة المصرية الاثنين طبيبا وافته المنية صباح اليوم جراء إصابته بفيروس كورونا المستجد بعدما أمضى في العزل المنزلي نحو 12 يوما. 

وقضى طبيب التحاليل والأستاذ بكلية طب جامعة الأزهر الدكتور أحمد اللواح (57 عاما) بعدما نقل إلى المستشفى في حالة حرجة متأثرا بمضاعفات مرض كوفيد-19. 

وانتقلت العدوى للطبيب بعد مخالطته مريضا هنديا، بحسب ما أفادت وسائل إعلام محلية. 

وكان المريض الهندي يعمل مهندسا في أحد مصانع بورسعيد ويسكن بجوار الطبيب، وطلب إجراء بعض التحاليل لأنه لا يشعر بأنه بخير. وبعد أن اجرى التحاليل طلب منه سرعة التوجه لإجراء أشعة مقطعية على الصدر، وكانت النتيجة أن هناك تغيرا في الرئة ما يعني إصابته بفيروس كورونا. 

ويستعين بعض الأطباء في مصر بإجراء الأشعة المقطعية بدلا من اختبار كورونا، بسبب ندرته في معظم المستشفيات والمختبرات، ما عدا بعض المستشفيات الحكومية. 

وأخطر الطبيب اللواح السلطات الصحية بمحافظة بورسعيد، والتي قامت بدورها بعزل المهندس الهندي وإيقاف العمل بالمصنع ووضعه تحت الحجر الصحي لمدة أسبوعين. 

وقام الطبيب بإجراء بعض التحاليل لنفسه، فتبين له أنه مصاب بالفيروس، فعزل نفسه لمدة تسعة أيام، ثم طلب من زميل له التواصل مع المسؤولين لإتاحة مكان له في مستشفى به جهاز تنفس صناعي. 

وبالفعل بعد الاتصالات، تم نقل الطبيب إلى مستشفى التضامن ببورسعيد، التي قامت بعمل تحاليل إضافية له ولأفراد أسرته، فتأكد أنه مصاب وابنته ذات الـ22 عاما، فتم نقلهما إلى مستشفى أبو خليفة المخصصة للعزل بمحافظة الإسماعيلية. 

وكان الطبيب قد وصل إلى المستشفى في حالة متدهورة بحسب وزارة الصحة، ثم تحسنت حالته مع جهاز التنفس الاصطناعي، لكن سرعان ما تدهورت مرة أخرى فجأة في وقت مبكر من صباح يوم الاثنين ووافته المنية. 

وزارة الصحة تنعي وفاة الطبيب "أحمد عبده اللواح" نتيجة إصابتة بفيروس كورونا المستجد تنعي وزارة الصحة والسكان المصرية،...

Posted by ‎الصفحة الرسمية للمتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان‎ on Monday, March 30, 2020

 

وأدى الفريق الطبي في المستشفى صلاة الجنازة على الطبيب الراحل في الهواء الطلق 

وكان مسؤولون قد قالوا إن جثث المتوفين بفيروس كورونا يتم لفها بثلاثة أغطية، آخرها جلدي.

وأطلق البعض على الطبيب أحمد اللواح وصف "شهيد الجيش الأبيض".