القرية التي يعود تاريخها لما قبل الفراعنة
القرية التي يعود تاريخها لما قبل الفراعنة

قالت مصر إن أثريين اكتشفوا واحدة من أقدم القرى التي عثر عليها في دلتا النيل، وبها بقايا يعود تاريخها إلى ما قبل الفراعنة.

وقال رئيس البعثة الأثرية فريدريك جيو إن فريقه عثر على صوامع تحتوي على عظام حيوانات وبقايا طعام، تشير إلى استيطان الإنسان لموقع أثري قبل خمسة آلاف عام قبل الميلاد.

وكان ذلك قبل حوالي 2500 سنة من بناء أهرامات الجيزة.

وأوضحت وزارة الآثار الأحد أن الموقع الذي يعود إلى العصر الحجري تم اكتشافه في تل السمارة، الواقعة على بعد حوالي 140 كيلومترا شمال القاهرة.

وتروج مصر في السنوات الأخيرة للاكتشافات الأثرية على أمل إحياء السياحة.

السيسي يطلق إعلان القاهرة لحل الأزمة الليبية
السيسي يطلق إعلان القاهرة لحل الأزمة الليبية

أعلن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي السبت مبادرة لحل الأزمة الليبية تتضمن إعلانا دستوريا وتفكيك الميليشيات وإعلان وقف لإطلاق النار.

وقال السيسي في مؤتمر صحفي مشترك عقده في القصر الرئاسي في القاهرة مع قائد قوات شرق ليبيا خليفة حفتر ورئيس البرلمان الليبي عقيلة صالح إن المبادرة ستكون ليبية ـ ليبية وتحمل اسم "إعلان القاهرة".

وأضاف أن المبادرة تتضمن دعوة كل الأطراف لوقف لإطلاق النار في ليبيا اعتبارا من الثامن من الشهر الجاري، واحترام الجهود والمبادرات الأممية بشأن ليبيا وإحياء المسار السياسي لحل الأزمة اللبيبة.

ويأتي إطلاق المبادرة المصرية بالتزامن مع تنفيذ قوات حكومة الوفاق الوطني الليبية السبت عملية لاستعادة مدينة سرت من القوات الموالية لحفتر، وذلك في أعقاب تسجيلها سلسلة انتصارات عسكرية خلال اليومين الماضيين.

وأعلنت قوات الوفاق الوطني استعادة السيطرة على مدينة ترهونة (90 كلم جنوب شرق العاصمة طرابلس)، المعقل الأخير للقوات الموالية للمشير خليفة حفتر في غرب البلاد. 

وتأتي استعادة ترهونة عقب أقل من يوم واحد على استعادة السيطرة على طرابلس وضواحيها بالكامل، بعد تمكنها من إخراج قوات حفتر من جنوب العاصمة، إثر معارك استمرت أكثر من عام.

وسبقت ذلك استعادة مدن الساحل الغربي، لتكون المنطقة الممتدة من العاصمة طرابلس غربا وصولا إلى معبر راس جدير الحدودي مع تونس، تحت سيطرة قوات حكومة الوفاق الوطني بالكامل.