مبارك ونجلاه قفص الاتهام- أرشيف
مبارك ونجلاه قفص الاتهام- أرشيف

رفضت أعلى محكمة استئناف مصرية السبت طلبا للتصالح تقدم به الرئيس الأسبق حسني مبارك ونجلاه في قضايا فساد حكم عليهم فيها بالسجن.

وقررت محكمة النقض رفض الطلب الذي تقدم به محامي أسرة الرئيس الأسبق بهدف رفع آثار الحكم عن مبارك ونجليه.

وقالت صحيفة "الشروق" المصرية إن الهدف من طلب التصالح كان "رفع الآثار التي رتبها الحكم ضد مبارك ونجليه بمنعهم من مباشرة حقوقهم السياسية لمدة ست سنوات".

وكانت المحكمة أيدت في 2015 حكما بالسجن ثلاثة سنوات على الثلاثة بعد إدانتهم بتهمة إهدار أموال عامة كانت مخصصة لصيانة القصور الرئاسية.

وأفرج عن مبارك وأبنائه بعد انقضاء مدة عقوبتهم، إلا أن نجليه علاء وجمال يحاكمان وهم مخلى سبيلهم في قضية فساد أخرى معروفة إعلاميا باسم "التلاعب في البورصة".

اقرأ أيضا: إخلاء سبيل علاء وجمال مبارك

المعهد القومي للأمراض- مصر
المعهد القومي للأمراض- مصر

أمر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، الأحد، بإجراء الكشف الطبي على جميع العاملين في معهد الأورام والمترددين على المعهد خلال الأسبوعين الماضيين.

وجاء ذلك ضمن بيان للرئاسة المصرية، بعد إغلاق معهد الأورام لتعقيمه عقب اكتشاف 17 حالة من الفريق الطبي مصابة بفيروس كورونا المستجد.

وفي تطورات مشابهة، أغلق مستشفى الحياة التخصصي في منطقة حمامات القبة بالقاهرة، عقب وفاة مريض بكورونا على بابه، بعد وصوله في حالة سيئة، كما أغلق مستشفيا الشروق والسلام في محافظة الجيزة.

وفي الإسكندرية، تم إغلاق مستشفى طوسون ومعملي تحاليل لمدة 14 يوما، وفرض حجر صحي على العاملين فيهما بعد ظهور إصابة بين فريقيهما.

كما صدر قرار بإغلاق معمل مستشفى شرق المدينة، وهو أحد المراكز الطبية المتخصصة في الإسكندرية لمدة 14 يوما، بناء على قرار الطب الوقائي، وتحويل جميع العاملين بالمعمل لحجر صحي بالمنزل لمدة أسبوعين، بعد إصابة أحد العاملين بفيروس كورونا.  

وكان قد تم إغلاق عدد من المستشفيات في الإسكندرية وفرض الحجر الصحي فيها لمدة ١٤ يوما، منها مستشفى الزهراء ومستشفى الطلبة، منذ أواخر الشهر الماضي بعد إصابة بعض العاملين فيها.