البنك المركزي المصري: الجنيه سيصنع من البلاستيك
البنك المركزي المصري: الجنيه سيصنع من البلاستيك

أعلن محافظ البنك المركزي المصري طارق عامر بدء إنتاج عملات من الجنيه المصري مصنوعة من البلاستيك.

وقال عامر في تصريحات صحافية الثلاثاء إنه سوف يتم تداول هذه العملات خلال عام 2020، وذلك بهدف خفض تكلفة الطباعة والحد من تزوير الأموال.

وأضاف أن العملة البلاستيكية ستكون جذابة وصديقة للبيئة، فضلا عن كونها تتيح عمرا افتراضيا أطول مقارنة بنظيرتها الورقية لما بها من مرونة وقوة ومقاومة للماء بالإضافة إلى صعوبة تزويرها.

وتصدر العملات البلاستيكية المصنوعة من "البوليمر" والتي تعتبر صديقة للبيئة، في عدة دول مثل بريطانيا وأستراليا والبرازيل والصين وإندونيسيا وسنغافورة وإسرائيل.

مصر تلغي الحجر الصحي الإلزامي
مصر تلغي الحجر الصحي الإلزامي

قالت صحف مصرية إن سلطات مطار القاهرة ألغت الحجر الصحي الإلزامي الذي كان مفروضا على القادمين من الخارج بسبب فيروس كورونا المستجد، وقررت الاكتفاء بالعزل المنزلي.

وكان يتم فرض الحجر الصحي على الرحلات الاستثنائية التي تنظمها وزارة الطيران المدني لمدة 14 يوما ثم تم تعديلها لتكون سبعة أيام.

ونقلت صحف مصرية عن مصادر في مطار القاهرة قولها إنه سيتعين على الركاب توقيع إقرار بالقيام بالعزل المنزلي لعدة أيام للتأكد من خلوهم من الفيروس.

وبحسب المصادر، فقد بدأت سلطات الحجر الصحي بالفعل في تطبيق توصية إلغاء الحجر الصحي على قرابة 450 عالقا وصلوا على ثلاث رحلات استثنائية من بيروت، وتم إخضاعهم لإجراء اختبارات الفيروس داخل صالة الوصول ولم تظهر عليهم أية أعراض أو اشتباه في إصابتهم، لذلك تم السماح لهم بمغادرة المطار لقضاء مدة العزل بمنازلهم.

وأضافت أنه من يشتبه في إصابتهم بالفيروس خلال الكشف عليهم سيتم عزلهم داخل المستشفيات المخصصة لذلك، وسيخرجون من المطار تحت حراسة وإشراف طبي كامل.

وقد واصلت حالات الإصابة الجديدة بفيروس كورونا المستجد في مصر تراجعها الأربعاء لليوم الثالث على التوالي بعدما بلغت ذروتها الأحد الماضي لكنها لا تزال فوق حاجز 1000 إصابة يوميا.

وقال خالد مجاهد المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة والسكان إنه تم تسجيل 1079 إصابة جديدة بالفيروس ليرتفع إجمالي الإصابات في مصر منذ بدء التفشي في مارس إلى 28615 حالة.

وشهدت مصر 36 وفاة جديدة بالفيروس ليرتفع إجمالي الوفيات إلى 1088.

وتفرض مصر إجراءات عزل عام للحد من انتشار الفيروس تشمل حظر تجول ليلي وبدأت هذا الأسبوع في إلزام المترددين على المؤسسات الحكومة والبنوك والكثير من الأماكن العامة باستخدام الكمامات مع فرض غرامة على المخالفين.