الطبيب المتهم بقتل زوجته وأولاده
الطبيب المتهم بقتل زوجته وأولاده

أحالت محكمة مصرية الأحد أوراق الطبيب المصري الذي قتل زوجته وأطفاله الثلاثة إلى المفتي، لأخذ رأيه الشرعي في إعدامه، إثر إدانته بارتكاب الجريمة.

وكانت محكمة جنايات كفر الشيخ (الدائرة الأولى) قد عقدت أولى جلسات القضية السبت، واستمعت خلالها لمرافعة النيابة العامة، ودفاع المتهم الذي نقل إلى محكمة الجنايات وسط إجراءات أمنية مشددة وغير مسبوقة.

وقررت المحكمة رفع الجلسة إلى شهر آذار/ مارس المقبل للنطق بالحكم.  ​

اقرأ أيضا: مصر.. طبيب يذبح عائلته

وتعود تفاصيل الحادثة إلى يوم 31 كانون أول/ديسمبر 2018، حيث عثرت  مباحث محافظة كفر الشيخ شمال البلاد على جثث الزوجة وابنتها ملقاة على الأرض، فيما عثرت على الطفلين الآخرين مذبوحين داخل غرفتهما والدماء تسيل منهم جميعا.

أبناء الطبيب المتهم بذبح عائلته

​​​وبمعاينة الشقة لم يتم العثور على أي كسر في أبوابها أو النوافذ التي تطل على الشوارع أو منافذ المناور، وبدأت شكوك الضباط تحوم حول الزوج لكون الشقة ليس بها أي آثار عنف.

وبالتحقيق معه، اعترف الزوج بجريمته معللا ذلك بوجود خلافات بينه وبين زوجته مما جعله يفقد عقله ويتخلص من زوجته وأولاده في ليلة رأس السنة.

وذكرت صحف مصرية حينها إلى أن المتهم أشار في اعترافاته أمام المحققين إلى أنه خنق زوجته بحبل ستارة وطعنها بسكين حتى تأكد من وفاتها.

وأضاف أنه استولى على المشغولات الذهبية الخاصة بزوجته، لتضليل جهات البحث والإيحاء بأن المغدورين قتلوا بدافع السرقة.

وأرشد المتهم عن المكان الذي أخفى فيه السكين المستخدم في الجريمة وحبل الستارة والمشغولات الذهبية.

 

مصر اتخذت سلسلة إجراءات لاحتواء تفشي كورونا.
مصر اتخذت سلسلة إجراءات لاحتواء تفشي كورونا.

أعلنت نقابة الأطباء في مصر، الاثنين، وفاة أول طبيب مصري من بورسعيد، إحدى محافظات قناة السويس، إثر إصابته بفيروس كورونا المستجد.

وكتبت النقابة على صفحتها الرسمية على موقع فيسبوك "أول شهيد للواجب من الأطباء في مصر، أحمد اللوّاح من بورسعيد .. في ذمة الله بمستشفى العزل بالإسماعيلية بعد إصابته بفيروس كورونا".

وكان اللوّاح أستاذا ورئيس قسم التحاليل الطبية بجامعة الأزهر، وتوفي عن عمر ناهز 57 عاما، وفق ما ذكرت وكالة فرانس برس.

وحض الأطباء في مصر المواطنين عبر وسائل التواصل الاجتماعي على البقاء في منازلهم للحد من تفشي الفيروس.

كذلك، نعت الهيئة العامة للرعاية الصحية بمحافظة بورسعيد الطبيب، وكتبت على صفحتها "حدث تدهور مفاجئ في الحالة الصحية للطبيب ووافته المنية في تمام الساعة الثانية عشرة و ثلاثين دقيقة صباح اليوم الاثنين..".

وصيته للمصريين

وأضافت أن اللوّاح "كان أحد المخالطين المباشرين بمصابي فيروس كورونا المستجد و كان تحت العزل الذاتي بمنزله قبل نقله للمستشفى".

وفي آخر ما كتبه على حسابه الشخصي على فيسبوك يوم 22 مارس، حثّ اللوّاح المصريين على ملازمة المنزل.

ووفقا لوزارة الصحة المصرية، سجلت مصر 609 إصابات بكوفيد-19، بينها 40 وفاة و132 حالة اعلن تعافيها.

وفرضت مصر حظر تجوّل ليليا الأسبوع الماضي لمدة أسبوعين في محاولة لاحتواء الوباء، الذي أسفر عن أكثر من 30 ألف وفاة في العالم.

وتصل الغرامات على المخالفين إلى أربعة آلاف جنيه مصري (250 دولارا) وحتى السجن. وتم إيقاف الرحلات الجوية حتى 15 أبريل.