مشهد لمبنى معهد الأورام في العاصمة المصرية القاهرة بعد وقوذع انفجار في 5 أغسطس 2019
مشهد لمبنى معهد الأورام في العاصمة المصرية القاهرة بعد وقوذع انفجار في 5 أغسطس 2019

أعلنت وزارة الداخلية المصرية، الخميس، مقتل 17 مسلحا في اشتباكات مع قوات الأمن في حملة للمداهمات بمحافظة الفيوم جنوب غرب القاهرة.

و​​قالت أجهزة الأمن المصرية إنها تمكنت من تحديد هوية الإرهابي عبد الرحمن خالد محمود عبد الرحمن، منفذ حادث الانفجار أمام معهد الأورام، حيث أجرت مصلحة الطب الشرعي، تحليل المض النووي "DNA" "لجميع أجزاء الأشلاء التي تم إحضارها من موقع الحادث الإرهابي لتفريق بين كل جثة على حدة."

وتم تجميع الأشلاء الخاصة بالمتهم الذي كان يقود السيارة بعد التأكد من الحمض النووي لها وثبوت أنها تخصه فقط، ثم بدأ فريق من الأطباء الشرعيين وخبراء الأدلة الجنائية بتكوين ملامح الوجه من خلال تحليل الأنسجة ثم رسم صورة توضيحية بتقنية الـ"3D" لشكل الوجه تمهيدا للبحث عن أقرب صورة له عن طريق الأدلة الجنائية وخبراء البصمات، وتم التوصل إلى هوية المتهم، وفقا لما ذكرته أجهزة الأمن المحلية.

وكانت أجهزة الأمن قد تمكنت مساء اليوم، من قتل عدد من العناصر الإرهابية بمحافظة الفيوم وترجح ضلوعهم في الحادث الإرهابي أمام معهد الأورام

وتأتي الحادثة بعد أيام من التفجير الذي وقع بمحيط معهد الأورام بوسط القاهرة وأسفر عن سقوط نحو 20 قتيلا، حيث اتهمت السلطات المصرية حركة "حسم" بضلوعها فيه.

 

 

المعهد القومي للأمراض- مصر
المعهد القومي للأمراض- مصر

أمر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، الأحد، بإجراء الكشف الطبي على جميع العاملين في معهد الأورام والمترددين على المعهد خلال الأسبوعين الماضيين.

وجاء ذلك ضمن بيان للرئاسة المصرية، بعد إغلاق معهد الأورام لتعقيمه عقب اكتشاف 17 حالة من الفريق الطبي مصابة بفيروس كورونا المستجد.

وفي تطورات مشابهة، أغلق مستشفى الحياة التخصصي في منطقة حمامات القبة بالقاهرة، عقب وفاة مريض بكورونا على بابه، بعد وصوله في حالة سيئة، كما أغلق مستشفيا الشروق والسلام في محافظة الجيزة.

وفي الإسكندرية، تم إغلاق مستشفى طوسون ومعملي تحاليل لمدة 14 يوما، وفرض حجر صحي على العاملين فيهما بعد ظهور إصابة بين فريقيهما.

كما صدر قرار بإغلاق معمل مستشفى شرق المدينة، وهو أحد المراكز الطبية المتخصصة في الإسكندرية لمدة 14 يوما، بناء على قرار الطب الوقائي، وتحويل جميع العاملين بالمعمل لحجر صحي بالمنزل لمدة أسبوعين، بعد إصابة أحد العاملين بفيروس كورونا.  

وكان قد تم إغلاق عدد من المستشفيات في الإسكندرية وفرض الحجر الصحي فيها لمدة ١٤ يوما، منها مستشفى الزهراء ومستشفى الطلبة، منذ أواخر الشهر الماضي بعد إصابة بعض العاملين فيها.