وليد أزارو سجل هدفين في مباراة فريقه الأهلي ضد اطلع بره
وليد أزارو سجل هدفين في مباراة فريقه الأهلي ضد اطلع بره

حقق "الأهلي" المصري فوزا كبيرا على "مضيفه" نادي "اطلع برة" من جنوب السودان برباعية نظيفة في المباراة التي أقيمت بينهما الأحد على ملعب الجيش ببرج العرب، ضمن ذهاب الدور التمهيدي لمسابقة دوري أبطال إفريقيا.

وكان من المفترض أن تقام مباراة الذهاب على أرض بطل جنوب السودان على أن يكون الإياب في 23 الحالي على أرض الأهلي، لكنها أقيمت على ملعب الفريق المصري بناء على رغبة مسؤولي نادي اطلع برة بسبب الظروف الأمنية في البلاد.

سجل للأهلي الذي حجز بنسبة كبيرة بطاقته لدور الـ 32، التونسي علي معلول (في الدقيقة 17 من ركلة جزاء)، والمغربي وليد أزارو هدفين (32 و48)، وأحمد الشيخ  (90+3).

تسيّد الأهلي، المتوج بلقب دوري أبطال إفريقيا 8 مرات، الشوط الأول نظرا لفارق الخبرات والإمكانات الفنية والبدنية مقارنة بلاعبي "اطلع برة" حديث العهد بالمشاركات الأفريقية، حيث تأسس النادي عام 2013.

وأسفر ضغط الأهلي عن ركلة جزاء إثر عرقلة عمرو السولية، انبرى لها علي معلول وسددها على يسار الحارس خميس دانيال، محرزا هدف التقدم لفريقه في الدقيقة 17.

واستغل لاعبو الفريق "الأحمر" الارتباك الواضح في صفوف الفريق المنافس، وتناوبوا على إهدار الفرص عبر كل من وليد أزارو، رمضان صبحي، حسين الشحات وصالح جمعة، كانت كفيلة بخروج الاهلي فائزا بنتيجة أكبر، كما تصدت العارضة لتسديدة مقصية من أزارو في الدقيقة 29.

وأضاف الأهلي الهدف الثاني في الدقيقة 32 عبر أزارو بعد عرضية من حسين الشحات، قبل أن يهدر اللاعب ذاته فرصة سهلة في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع بعدما وصلته كرة من الشحات سددها بجوار القائم الأيمن.

وتابع الأهلي ضغطه في الشوط الثاني، وأضاف أزارو الهدف الثالث لفريقه والثاني الشخصي له، مستغلا عرضية عمر السولية ليحول الكرة برأسه في شباك الحارس دانيال (48).

وأنقذت العارضة بطل جنوب السودان من هدف جديد للبديل النيجيري جونيورة أجايي (70)، الذي وقف له لاحقا الحارس بالمرصاد (90+2).

ولم يستكن الأهلي إلا بتسجيله الهدف الرابع عبر البديل أحمد الشيخ بتسديدة قوية على يمين دانيال (90+3).

انقطاع مستمر للكهرباء في مصر خلال الصيف
انقطاع مستمر للكهرباء في مصر خلال الصيف

كشف مصدر مسئول بالشركة القابضة للكهرباء في مصر، الأحد، عن زيادة مدة قطع الكهرباء يوميا، أو تسميه الحكومة بـ"تخفيف الأحمال"، لثلاث ساعات بدلا من ساعتين، بحسب ما أوردت صحيفة "الشروق" القاهرية، فيما أكدت وزارتا البترول والكهرباء أن تلك الزيادة ستكون ليومين فقط.

وتكون ساعات تخفيف الأحمال في الفترة بين الثانية ظهرا حتى الثامنة مساء بالتوقيت المحلي، أو لحين ورود تعليمات أخرى.

وأكد المصدر في تصريحات خاصة لـ"الشروق" أن زيادة مدة التخفيف لثلاث ساعات جاء نتيجة الموجة الحارة الشديدة التي تعاني منها البلاد خلال الفترة الحالية، مما أثر على كميات ضخ الغاز الطبيعي اللازمة لتشغيل محطات الكهرباء، التي وصلت لـ13 مليون متر مكعب فقط في حين يلزم لتشغيل المحطات لتوليد الكهرباء توافر 25 مليون متر مكعب غاز يوميا.

وأشار المصدر إلى أن هناك تنسيق مع وزارة التربية والتعليم لتلافي تخفيف الأحمال عن المناطق التي تشهد حاليا عقد امتحانات الثانوية العامة، وهي الشهادة الحكومية الرسمية المؤهلة للجامعات في مصر.

وذكر، المصدر، أن هناك تعليمات بالحفاظ على جودة واستقرار التغذية الكهربائية لمختلف لجان الامتحانات التي يتقدم إليها مئات آلاف الطلاب.

وحسب "المصري اليوم" فقد طالب مسؤولي وزارة الكهرباء المواطنين بضرورة العمل على ترشيد الاستهلاك خاصة من أجهزة التكييف والمبردات.

لكن وزارتي الكهرباء والبترول قالتا في وقت لاحق، الأحد، إنه نظرا لزيادة معدلات الاستهلاك المحلي من الكهرباء نتيجة الموجة الحارة شديدة الارتفاع، وبالتالى زيادة استهلاك الغاز المولد للطاقة، فسيتم زيادة فترة تخفيف الأحمال اليوم (الأحد) وغدا فقط، لساعة إضافية.

واعتبرت الوزارتان أن ذلك الإجراء يأتي بهدف الحفاظ على الكفاءة التشغيلية لمحطات إنتاج الكهرباء والشبكة القومية للغازات الطبيعية.

وتراجعت إمدادات الغاز الطبيعي، الذي يساعد مصر على توليد الكهرباء، في وقت ارتفع فيه الطلب على الكهرباء بسبب الزيادة السكانية، بينما دعمت الحكومة أسعار الطاقة بشكل كبير لسنوات.

وبدأت مصر قطع الكهرباء لمدة ساعة يوميا الصيف الماضي وزادت المدة إلى ساعتين مع بداية هذا الصيف.

وتسعى القاهرة لخفض فاتورة الدعم منذ توقيع حزمة دعم مالي مع صندوق النقد الدولي بقيمة ثمانية مليارات دولار في مارس.

ورفعت الحكومة أسعار مجموعة واسعة من أنواع الوقود في مارس، كما زادت سعر الخبز المدعوم بأربعة أمثال في أول يونيو.