مشهد لمبنى معهد الأورام في العاصمة المصرية القاهرة بعد وقوذع انفجار في 5 أغسطس 2019
مشهد لمبنى معهد الأورام في العاصمة المصرية القاهرة بعد وقوذع انفجار في 5 أغسطس 2019

أعلن مسؤولون أمنيون في مصر، دون الكشف عن هويتهم، اعتقال متشدد مشتبه به، وإطلاق عملية بحث تستهدف القبض على 80 آخرين في محافظة الفيوم، غربي القاهرة بتهمة التخطيط لشن هجوم وشيك.
 
المتهم الذي قبض عليه إثر مداهمة منزله في قرية سنوفار في محافظة الفيوم، يدعى حماد محمد الشافعي (25 عاماً) قيل إنه عضو في جماعة "حسم" المتشددة، الموالية لجماعة الإخوان المسلمين المحظورة.
 
وحملت السلطات التنظيم المعروف باسم "جماعة حسم" مسؤولية الانفجار الذي وقع في وقت سابق من هذا الشهر في القاهرة، عندما انفجرت سيارة ملغومة خارج معهد الأورام بمنطقة التحرير، ما أسفر عن مقتل 20 شخصا على الأقل.

الموظف أقدم على قتل زميلته داخل حرم جامعة القاهرة
الموظف أقدم على قتل زميلته داخل حرم جامعة القاهرة | Source: facebook/cu.edu.eg

كشفت وزارة الداخلية المصرية، الخميس، عن مصير المتهم بقتل موظفة بجامعة القاهرة عقب رفضها الزواج منه، حيث أوضحت أنه انتحر مستخدما "نفس السلاح المستخدم في ارتكاب الواقعة".

وذكرت الوزارة في بيان أن التحريات أسفرت عن وجود "المذكور في محافظة مطروح (أقصى غربي البلاد).. وحال قيام القوات باستهدافه قام بالانتحار بإطلاق عيار ناري تجاه نفسه من ذات السلاح المستخدم في ارتكاب الواقعة، وتم اتخاذ لإجراءات القانونية".

فى إطار ما تبلغ للأجهزة الأمنية بقيام موظف بإحدى الكليات #بجامعة_القاهرة الكائنة بمحافظة #الجيزة بإطلاق أعيرة نارية تجاه...

Posted by ‎الصفحة الرسمية لوزارة الداخلية‎ on Wednesday, September 27, 2023

وكانت صحيفة "الأهرام" الرسمية، قد كشفت أن المجني عليها تبلغ من العمر 29 عاما، وتعمل أخصائية رياضية بكلية الآثار جامعة القاهرة، وكان المتهم، البالغ من العمر 30 عاما، زميلها بالعمل قبل سنوات، وتقدم للزواج منها عدة مرات، لكنها كانت ترفضه في كل مرة.

وأظهرت التحقيقات أن المتهم، الذي كان يعمل أخصائيا في رعاية الشباب، كان قد أضرم النيران في سيارة المجني عليها منذ 5 سنوات، ثم تم نقله إلى كلية الزراعة، لكنه استمر في إرسال رسائل تهديدية لها، ولذلك تم الحكم عليه وعزله من الجامعة بسبب سوء السلوك، بحسب الصحيفة.

كما أوضحت الصحيفة أن المتهم تمكن من التوجه إلى أحد المكاتب حيث تواجدت المجني عليها، ممسكا بسلاح في يده، وأطلق 6 أعيرة نارية صوبها أردتها جثة هامدة في الحال، وتم نقل الجثمان إلى المشرحة.

ولا تعد هذه الواقعة الأولى من نوعها في مصر، حيث تأتي ضمن سلسلة من الجرائم التي وقعت بسبب رغبة شبان الانتقام من فتيات بسبب رفضهن الارتباط بهم، وأبرزها قضايا نيرة أشرف في المنصورة، وخلود درويش في بورسعيد، وسلمى بهجت في الزقازيق.