الناشط المصري كمال خليل
الناشط المصري كمال خليل

قررت نيابة أمن الدولة في مصر الثلاثاء حبس الناشط اليساري كمال خليل 15 يوما احتياطيا على ذمة التحقيقات، وذلك لاتهامه بـ "الانضمام لجماعة إرهابية محظورة".

وقال بيان للمركز المصري للحقوق الاقتصادية والاجتماعية إن "النيابة وجهت لخليل في القضية التي حملت الرقم 488 لسنة 2019 حصر أمن دولة عليا، اتهامات بنشر أخبار كاذبة، والانضمام لجماعة إرهابية محظورة".

وألقت قوات الأمن المصرية، الاثنين، القبض على خليل. 

وقبل اعتقاله، نشر خليل تغريدة على حسابه في موقع تويتر، الاثنين، قال فيها "الشعب يريد إسقاط النظام: وإذا قالولك: تحيا مصر يبقى هيبيعوا حتة من مصر".

وكان خليل قد اعتقل في يونيو 2017 لمشاركته في اعتصام نقابة الصحفيين، احتجاجا على تمرير اتفاقية تيران وصنافير.

وحققت نيابة النزهة حينها مع خليل حيث وجهت له ثلاث تهم، وهي: "نشر أخبار كاذبة وإهانة رئيس الجمهورية والتحريض على التظاهر".

المتحدث باسم وزارة الصحة المصرية يقول إن الإجراء يهدف إلى منع تفشي فيروس كورونا
المتحدث باسم وزارة الصحة المصرية يقول إن الإجراء يهدف إلى منع تفشي فيروس كورونا

أفاد مراسل قناة الحرة في القاهرة نقلا عن المتحدث باسم وزارة الصحة المصرية خالد مجاهد، السبت، أن السلطات اتخذت قرارا بوضع عشر مدن كاملة في العديد من المحافظات المصرية  تحت الحجر الصحي الإلزامي بسبب ظهور بؤر إصابة بفيروس كورونا المستجد بها.

ويهدف الإجراء ، بحسب المتحدث، إلى منع تفشي الفيروس وانتقاله لأماكن أخرى.

 ولم يحدد مجاهد أسماء هذه المدن المصابة .

وكان المسؤول قد أعلن في وقت سابق السبت تسجيل 40 حالة جديدة جديدة لمواطن أردني و39 مصريا، وست حالات وفاة، بينهم  إيطالي يبلغ من العمر 73 عاما، وخمسة مصريين تتراوح أعمارهم بين 57 و78 عاما.

وأشار إلى أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى السبت هو 576 حالة من ضمنهم 121 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفى العزل، وأعلن 36 وفاة جراء المرض.