مظاهرة لمئات الصحافيين أمام مقر نقابة الصحافيين في القاهرة
تظاهرة سابقة في مصر، أرشيف

اقترح حزب "التحالف الشعبي الاشتراكي" في مصر الجمعة عدة إجراءات للخروج مما وصفه بـ"المأزق الوطني الراهن" وذلك وسط دعوات للتظاهر ضد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

ودعا الحزب في بيان إلى "الإفراج الفوري عن سجناء الرأي المحبوسين احتياطيا وإصدار تشريع بالعفو الشامل عن كل سجناء الرأي، من مختلف التيارات غير المدانين في قضايا عنف وأن يتضمن التشريع إلغاء التدابير الاحترازية وكل أشكال التنكيل بالمعارضين".

ودعا أيضا إلى "إطلاق المواقع الإعلامية المحظورة وانفتاح أجهزة الإعلام المملوكة للدولة على كل تيارات المجتمع وتأكيد الحق فى التعددية والتنوع".

واقترح الحزب أيضا "فتح تحقيق شامل فى كل ما أثير من وقائع الفساد ومحاكمة المسؤولين عنه والمتورطين فيه وتعزيز دور الأجهزة الرقابية وتأكيد استقلال عملها بعيدا عن هيمنة السلطة التنفيذية المنوط بها مراقبة أعمالها".

وأكد بيان الحزب المعارض ضرورة "عدم الزج بالقوات المسلحة في مواضع شبهات وفي تجاذبات السياسة والاقتصاد".

وطالب بـ"إعادة النظر فى السياسات الإقتصادية والاجتماعية المتبعة بوقف الهدر والتبديد بالإنفاق على مشروعات ترفيه سفيهة غير منتجة، ووقف الاستدانة المنفلته والتركيز على المشروعات الإنتاجية فى الصناعة و الزراعة، والالتزام بنهج العدالة الاجتماعية بالحد من سياسة الجباية وإصلاح النظام الضريبي".

ويأتي بيان الحزب بعد أيام من تهديد حزب الكرامة المعارض بتجميد نشاطه الحزبي إذا "لم يتغير المناخ السياسي وهامش الحرية في مصر".

وتشهد مصر تشديدات أمنية بعد دعوات للتظاهر أطلقها المقاول محمد علي الذي اتهم السيسي وقيادات في الجيش بالفساد.

مصر تلغي الحجر الصحي الإلزامي
مصر تلغي الحجر الصحي الإلزامي

قالت صحف مصرية إن سلطات مطار القاهرة ألغت الحجر الصحي الإلزامي الذي كان مفروضا على القادمين من الخارج بسبب فيروس كورونا المستجد، وقررت الاكتفاء بالعزل المنزلي.

وكان يتم فرض الحجر الصحي على الرحلات الاستثنائية التي تنظمها وزارة الطيران المدني لمدة 14 يوما ثم تم تعديلها لتكون سبعة أيام.

ونقلت صحف مصرية عن مصادر في مطار القاهرة قولها إنه سيتعين على الركاب توقيع إقرار بالقيام بالعزل المنزلي لعدة أيام للتأكد من خلوهم من الفيروس.

وبحسب المصادر، فقد بدأت سلطات الحجر الصحي بالفعل في تطبيق توصية إلغاء الحجر الصحي على قرابة 450 عالقا وصلوا على ثلاث رحلات استثنائية من بيروت، وتم إخضاعهم لإجراء اختبارات الفيروس داخل صالة الوصول ولم تظهر عليهم أية أعراض أو اشتباه في إصابتهم، لذلك تم السماح لهم بمغادرة المطار لقضاء مدة العزل بمنازلهم.

وأضافت أنه من يشتبه في إصابتهم بالفيروس خلال الكشف عليهم سيتم عزلهم داخل المستشفيات المخصصة لذلك، وسيخرجون من المطار تحت حراسة وإشراف طبي كامل.

وقد واصلت حالات الإصابة الجديدة بفيروس كورونا المستجد في مصر تراجعها الأربعاء لليوم الثالث على التوالي بعدما بلغت ذروتها الأحد الماضي لكنها لا تزال فوق حاجز 1000 إصابة يوميا.

وقال خالد مجاهد المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة والسكان إنه تم تسجيل 1079 إصابة جديدة بالفيروس ليرتفع إجمالي الإصابات في مصر منذ بدء التفشي في مارس إلى 28615 حالة.

وشهدت مصر 36 وفاة جديدة بالفيروس ليرتفع إجمالي الوفيات إلى 1088.

وتفرض مصر إجراءات عزل عام للحد من انتشار الفيروس تشمل حظر تجول ليلي وبدأت هذا الأسبوع في إلزام المترددين على المؤسسات الحكومة والبنوك والكثير من الأماكن العامة باستخدام الكمامات مع فرض غرامة على المخالفين.