جانب من التظاهرات في مصر الجمعة
جانب من التظاهرات في مصر الجمعة

اعتقل أكثر من ألف شخص في مصر إثر تظاهرات الأسبوع الماضي ضد الرئيس عبد الفتاح السيسي، وفق ما أفادت منظمتان غير حكوميتين الأربعاء.

وخرجت تظاهرات نادرة الجمعة والسبت في شوارع القاهرة وبعض المدن المصرية طالبت السيسي بالرحيل على خلفية دعوة أطلقها رجل الأعمال المصري محمد علي المقيم في الخارج عبر منصات التواصل الاجتماعي.

واعتقل على أثرها متظاهرون وصحافيون وناشطون سياسيون.

وقال رئيس الشبكة العربية لحقوق الإنسان جمال عيد إن منظمته وثقت بالتعاون مع منظمتين أخريتين اعتقال نحو 1100   شخص على خلفية أحداث الجمعة.

ومن بين المعتقلين، حازم حسني، المتحدث السابق باسم حملة الفريق سامي عنان الرئاسية في انتخابات 2018، حسب ما ذكر الأستاذ الجامعي مصطفى كمال السيد نقلا عن عائلته.

واعتقل أيضا الأكاديمي حسن نافعة وهو كاتب ومحاضر بجامعة القاهرة حسب السيد.

وقال ناشطون على تويتر إن خالد داوود الرئيس السابق لحزب الدستور قد اعتقل أيضا.

وكانت تظاهرات نادرة خرجت الجمعة ضد الرئيس عبد الفتاح السيسي بعد ما دعا الممثل والمقاول محمد علي إليها عقب نشره فيديوهات يتهم فيها السيسي بالفساد.

مصر تلغي الحجر الصحي الإلزامي
مصر تلغي الحجر الصحي الإلزامي

قالت صحف مصرية إن سلطات مطار القاهرة ألغت الحجر الصحي الإلزامي الذي كان مفروضا على القادمين من الخارج بسبب فيروس كورونا المستجد، وقررت الاكتفاء بالعزل المنزلي.

وكان يتم فرض الحجر الصحي على الرحلات الاستثنائية التي تنظمها وزارة الطيران المدني لمدة 14 يوما ثم تم تعديلها لتكون سبعة أيام.

ونقلت صحف مصرية عن مصادر في مطار القاهرة قولها إنه سيتعين على الركاب توقيع إقرار بالقيام بالعزل المنزلي لعدة أيام للتأكد من خلوهم من الفيروس.

وبحسب المصادر، فقد بدأت سلطات الحجر الصحي بالفعل في تطبيق توصية إلغاء الحجر الصحي على قرابة 450 عالقا وصلوا على ثلاث رحلات استثنائية من بيروت، وتم إخضاعهم لإجراء اختبارات الفيروس داخل صالة الوصول ولم تظهر عليهم أية أعراض أو اشتباه في إصابتهم، لذلك تم السماح لهم بمغادرة المطار لقضاء مدة العزل بمنازلهم.

وأضافت أنه من يشتبه في إصابتهم بالفيروس خلال الكشف عليهم سيتم عزلهم داخل المستشفيات المخصصة لذلك، وسيخرجون من المطار تحت حراسة وإشراف طبي كامل.

وقد واصلت حالات الإصابة الجديدة بفيروس كورونا المستجد في مصر تراجعها الأربعاء لليوم الثالث على التوالي بعدما بلغت ذروتها الأحد الماضي لكنها لا تزال فوق حاجز 1000 إصابة يوميا.

وقال خالد مجاهد المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة والسكان إنه تم تسجيل 1079 إصابة جديدة بالفيروس ليرتفع إجمالي الإصابات في مصر منذ بدء التفشي في مارس إلى 28615 حالة.

وشهدت مصر 36 وفاة جديدة بالفيروس ليرتفع إجمالي الوفيات إلى 1088.

وتفرض مصر إجراءات عزل عام للحد من انتشار الفيروس تشمل حظر تجول ليلي وبدأت هذا الأسبوع في إلزام المترددين على المؤسسات الحكومة والبنوك والكثير من الأماكن العامة باستخدام الكمامات مع فرض غرامة على المخالفين.