متظاهرون قرب ميدان التحرير يهتفون ضد الرئيس عبد الفتاح السيسي - 21 سبتمببر 2019
متظاهر قرب ميدان التحرير يهتف ضد السيسي في 20 سبتمبر 2019

اعتقلت قوات الأمن المصرية شابا تركيا في القاهرة واتهمته بالمشاركة في الاحتجاجات الأخيرة ضد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، بحسب وسائل إعلام تركية.

وقال والد الشاب بيردان التركمان إن ابنه كان في تدريب هندسي في القاهرة وتم اعتقاله "خطأ".

وأضاف أن أصدقاء ابنه أخبروه أنه اختفى بعد مغادرتهم الفندق بالقرب من ميدان التحرير وسط القاهرة، وأن القنصلية التركية في القاهرة أخبرته باعتقاله وأنها تتابع الموضوع مع الجهات المعنية في مصر.

وكانت السلطات المصرية قد أعلنت القبض على عدد من الأجانب أثناء التظاهرات التي خرجت في القاهرة ومدن مصرية أخرى الجمعة الماضية للمطالبة بإسقاط الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وقالت وزارة الخارجية الأردنية الأربعاء إن مصر أفرجت عن طالب أردني يدعى محمد بلال أحمد النظامي بعد توقيفه في القاهرة بالإضافة إلى مواطنين أردنيين آخرين منذ عدة أيام.

جانب من مدينة القاهرة
عوامل داخلية وخارجية.. "أسلحة" السيسي في مواجهة الاحتجاجات
بدا الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، واثقا من نفسه وهو يشارك الرئيس الأميركي دونالد ترامب مؤتمرا صحافيا في نيويورك الاثنين، بعد أيام فقط على احتجاجات محدودة شهدتها شوارع مصرية إثر انتشار فيديوهات "تتهم الجيش والرئاسة بالفساد" ما أثار نقاشا واختلافا في وجهات نظر المصريين.

 

السيسي هدد بمشكلة كبيرة إن لم تحل المشكلة
السيسي هدد بمشكلة كبيرة إن لم تحل المشكلة | Source: SM

انتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وهو يوبخ مسؤولا في أحد المشاريع بسبب عدم ارتداء العمال للكمامات وسط أزمة كورونا.

وغضب السيسي، عندما شاهد عددا كبيرا من العمال في المشروع لا يرتدون الكمامات، في حين أن المسؤول الذي كان السيسي يوجه له الكلام كان يرتدي كمامة.

وأظهر الفيديو الرئيس المصري وهو يسأل بنبرة حادة الشخص المسؤول الذي يرتدي زيا عسكريا، عن سبب عدم ارتداء العمال للكمامات.

لكن الشخص المسؤول لم يجب رغم تكرار الرئيس المصري للسؤال أكثر من مرة، مما دفع السيسي للغضب والصراخ في وجهه "رد عليّا".

واختتم السيسي كلامه قبل أن يغادر بالقول أنه لو مر في اليوم التالي ولم يكن العمال يرتدون الكمامات، فستكون هناك "مشكلة كبيرة".

وتكافح السلطات المصرية لمواجهة وباء كورونا، وقد اتخذت سلسلة إجراءات منها منع التجمعات بما في ذلك صلوات الجماعة والجمعة.