مظاهرات مؤيدة للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي
مظاهرات مؤيدة للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي

خرجت، يوم الجمعة، مظاهرات مؤيدة للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في القاهرة، فيما شهدت مدن مصرية أخرى، مظاهرات مناهضة له وفقا لما أفاد ناشطون.

وذكروا أن التظاهرات المناهضة للسيسي خرجت في مدن قنا والأقصر وسوهاج والوراق القريبة من محافظة الجيزة.

ونشر ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو قالوا إنها لتظاهرات تطالب بتنحي السيسي، ولم يتسن لموقع الحرة التأكد من صدقيتها.

أما التظاهرات المؤيدة للرئيس المصري، فقد انطلقت في مدينة نصر في القاهرة، وفقا لما أظهرته مشاهد بثتها وسائل إعلام محلية مصرية ووكالات أنباء.

في هذه الأثناء، أفاد مراسل الحرة في القاهرة بأن قوات الأمن أغلقت كل المداخل المؤدية إلى ميدان التحرير أمام حركة الأفراد والسيارات وقامت بعمل تحويلات مرورية لمنع دخول السيارات.

وأضاف أن السلطات أقامت حواجز أمنية في كثير من شوارع القاهرة، خصوصا القريبة من ميدان التحرير، حيث تقوم بتفتيش السيارات وفحص هويات المواطنين.

وتم توقيف أكثر من ألفي شخص منذ بدء التظاهرات الأسبوع الماضي، بينهم أكاديميون وناشطون، بحسب منظمتين غير حكوميتين.

وأكدت منظمة "هيومن رايتس ووتش" الناشطة في مجال الدفاع عن حقوق الإنسان أن السلطات المصرية أوقفت "قرابة ألفي شخص" بعد تظاهرات الأسبوع الماضي وحجبت "مواقع إنترنت سياسية وإعلامية، كما عطلت خدمات إنترنت أخرى يستخدمها المتظاهرون للتواصل".

لعبة PUBG
لعبة PUBG

وجهت دار الإفتاء المصرية رسالة شكر إلى الفريق القائم على لعبة "بابجي" أو PUBG، بعدما تم حذف تحديث جديد ينطوي على ركوع اللاعبين أمام أصنام.

ونشرت دار الإفتاء منشورا على صفحتها قالت فيه "شكرًا على الاستجابة السريعة PUBG MOBILEE"، وقد تضمن اعتذار الشركة عن التحديث الجديد.

شكرًا على الاستجابة السريعةPUBG MOBILEE

Posted by ‎دار الإفتاء المصرية‎ on Thursday, June 4, 2020

وكانت حالة من الجدل أثيرت بعدما نشر مركز الفتوى في الجامع الأزهر، تحذيرا بشأن اللعبة التي تشتهر بين أوساط الشباب.

وقال البيان "ازداد خطر هذه اللعبة في الآونة الأخيرة على أبنائنا، بعد إصدار تحديث لها يحتوي على سجود اللاعب وركوعه لصنم فيها، بهدف الحصول على امتيازات  داخل اللعبة".

وأضاف البيان "ولا شك هو أمر شديد الخطر.. فلجوء طفل أو شاب إلى غير الله لسؤال منفعة أو دفع مضرة، ولو في واقع إلكتروني، أمر يشوش عقيدته".

وسرعان ما استجابت شركة بابجي وحذفت التحديث مع نشر اعتذار على صفحتها قالت فيه "نود أن نعبر عن أسفنا حيال تسبب الخصائص الجديدة في اللعبة بالاستياء لدى اللاعبين".

 

و"ببجي" لعبة على الهواتف الذكية والحواسيب، تقوم فكرتها على معارك يشارك فيها لاعبون من مختلف أنحاء العالم عبر الإنترنت، وتنتشر بشكل خاص في أوساط المراهقين.

وبعد انتشارها بشكل واسع حول العالم، قرر عدد من الدول حظر "ببجي" الشهيرة،  بسبب احتواء اللعبة على قدر كبير من العنف.