طلاب في مدرسة في العاصمة المصرية القاهرة في صورة بتاريخ 13 أكتوبر 2018
طلاب في مدرسة في العاصمة المصرية القاهرة في صورة بتاريخ 13 أكتوبر 2018

أعلن وزير التربية والتعليم المصري طارق شوقي، عن فصل 1070 معلما، "ينتمون إلى جماعة الإخوان المسلمين وذلك بعد اتخاذ الإجراءات القانونية حيالهم"، وفقا لما قاله في مؤتمر صحفي، الاثنين. 

وذكر شوقي أن نظام التعليم الجديد بدأ العام الماضي ووصل إلى الصف الثاني الابتدائي والثاني الثانوي هذا العام، موضحا أن فلسفة تطوير التعليم والمناهج تكمن في "بحث المشاكل سواء الكثافات أو عجز المعلمين وهذه المشكلات موجودة وأن الوزارة تسعى لحلها من الجذور". 

وفي الوقت ذاته، أعلنت الوزارة في بيان عبر فيسبوك، الاثنين، عن إطلاق أكبر بوابة عربية إلكترونية لتسجيل الوظائف المؤهلة للعمل بالمدارس الحكومية والخاصة "والتي ستكون بمثابة بنك معلومات وبوابة تواصل مباشر مع المؤهلين للعمل بمدارس الوزارة". 

وأكد الدكتور محمد عمر نائب الوزير لشؤون المعلمين أن البوابة سوف تتيح فترة ثلاث شهور لاستكمال البيانات المطلوبة لمن تم اختياره ليصبح معلما، أما من لم يستكمل بياناته خلال المدة المسموح بها لن يتم استكمال إجراءاته، ويؤخذ من يليه على البوابة الإلكترونية.

مصر اتخذت سلسلة إجراءات لاحتواء تفشي كورونا.
مصر اتخذت سلسلة إجراءات لاحتواء تفشي كورونا.

أعلنت نقابة الأطباء في مصر، الاثنين، وفاة أول طبيب مصري من بورسعيد، إحدى محافظات قناة السويس، إثر إصابته بفيروس كورونا المستجد.

وكتبت النقابة على صفحتها الرسمية على موقع فيسبوك "أول شهيد للواجب من الأطباء في مصر، أحمد اللوّاح من بورسعيد .. في ذمة الله بمستشفى العزل بالإسماعيلية بعد إصابته بفيروس كورونا".

وكان اللوّاح أستاذا ورئيس قسم التحاليل الطبية بجامعة الأزهر، وتوفي عن عمر ناهز 57 عاما، وفق ما ذكرت وكالة فرانس برس.

وحض الأطباء في مصر المواطنين عبر وسائل التواصل الاجتماعي على البقاء في منازلهم للحد من تفشي الفيروس.

كذلك، نعت الهيئة العامة للرعاية الصحية بمحافظة بورسعيد الطبيب، وكتبت على صفحتها "حدث تدهور مفاجئ في الحالة الصحية للطبيب ووافته المنية في تمام الساعة الثانية عشرة و ثلاثين دقيقة صباح اليوم الاثنين..".

وصيته للمصريين

وأضافت أن اللوّاح "كان أحد المخالطين المباشرين بمصابي فيروس كورونا المستجد و كان تحت العزل الذاتي بمنزله قبل نقله للمستشفى".

وفي آخر ما كتبه على حسابه الشخصي على فيسبوك يوم 22 مارس، حثّ اللوّاح المصريين على ملازمة المنزل.

ووفقا لوزارة الصحة المصرية، سجلت مصر 609 إصابات بكوفيد-19، بينها 40 وفاة و132 حالة اعلن تعافيها.

وفرضت مصر حظر تجوّل ليليا الأسبوع الماضي لمدة أسبوعين في محاولة لاحتواء الوباء، الذي أسفر عن أكثر من 30 ألف وفاة في العالم.

وتصل الغرامات على المخالفين إلى أربعة آلاف جنيه مصري (250 دولارا) وحتى السجن. وتم إيقاف الرحلات الجوية حتى 15 أبريل.