خزان غاز على طريق السويس
خزان غاز على طريق السويس

أظهر التقرير السنوي للشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية (إيجاس) أن مصر صدرت 172.8 مليار قدم مكعب من الغاز الطبيعي المسال في السنة المالية 2018-2019، وذلك عبر 45 شحنة من مصنع الإسالة في إدكو.

وتسعى مصر للتحول إلى مركز رئيسي للطاقة في المنطقة من خلال تسييل الغاز وإعادة تصديره، وذلك بعدما توقفت عن استيراده نهاية العام الماضي.

وقال وزير البترول، طارق الملا، في مارس الماضي، إن مصر تستهدف تصدير ملياري قدم مكعبة يوميا من الغاز الطبيعي بنهاية 2019 من 1.1 مليار قدم مكعبة يوميا في ذلك الحين.

وأظهر تقرير إيجاس أن مصر توقفت عن استيراد الغاز في سبتمبر أيلول 2018، واستغنت عن وحدة تغييز عائمة وقامت بتأجيرها لطرف ثالث.

وفتح اكتشاف إيني الإيطالية للحقل ظُهر في 2015، والذي يحوي احتياطات تقدر بثلاثين تريليون قدم مكعبة من الغاز، شهية الحكومة لطرح مناطق امتياز جديدة وسط إقبال من الشركات العالمية على دخول سوق التنقيب المصرية.

وألغت مصر عددا من مزادات تصدير الغاز المسال هذا العام بسبب تدني قيمة عروض الشراء.

لأحمد فتحي ثلاث بنات
لأحمد فتحي ثلاث بنات

أعلنت زوجة لاعب المنتخب المصري والنادي الأهلي أحمد فتحي إصابتها هي وبناتها بفيروس كورونا المستجد.

وقالت مواقع مصرية إن إعلان نورا إسماعيل، عن إصابتها جاء عبر عبر حسابها الشخصي على مواقع التواصل الإجتماعي.

وكتبت زوجة أحمد فتحي: "ادعوا لنا، نحن كورونا أنا وبناتي".

وقال موقع "فيلغول" إن لأحمد فتحي ثلاث بنات وهن ملك وخديجة وفاطيما.

وكان الاتحاد المصري لكرة القدم أعلن الأسبوع الماضي إصابة مديره الفني محمود سعد، لاعب ومدرب الزمالك الأسبق، بفيروس كورونا المستجد.

كما طال كورونا الإعلاميين في مصر، وكانت نقابة الصحفيين قد أعلنت عن أن عشرة من أعضائها مصابون بفيروس كورونا، تعافى منهم خمسة أشخاص، توفي اثنان منهم، فيما يخضع ثلاثة آخرين للعلاج. 

وأصيب 27 ألفا و536 شخصا في مصر بفيروس كورونا وتسببت في وفاة 1052 منهم.

ومنحنى تعداد الإصابات والوفيات في مصر بسبب وباء كورونا المستجد في تزايد، ولم تمنع الإجراءات الحكومية خلال عطلة عيد الفطر من إبطائه.

ورغم تزايد الإصابات والوفيات، فإن الحكومة المصرية أعلنت عن عودة تدريجية للحياة الطبيعية والبدء في مرحلة التعايش مع فيروس كورونا.