صورة لسحابة فوق البحر المتوسط (المصدر: ناسا)
صورة لسحابة فوق البحر المتوسط (المصدر: ناسا) | Source: Courtesy Image

يتوقع خبراء أرصاد جوية أن تتعرض مناطق في مصر وإسرائيل لحدوث إعصار مداري يمكن أن يحمل معه رياحا قويا وأمطارا غزيرة وربما سيولا في بعض المناطق.

وقالت صحيفة واشنطن بوست إن هذا الإعصار المداري "نادر للغاية" في منطقة البحر المتوسط التي لا تتمتع بخصائص حدوث أعصاير مدارية مقارنة بمنطقة خليج المكسيك على سبيل المثال.

وأشارت إلى أن الأنماط الجوية السائدة في المنطقة نادرا ما تسمح بتكون أمواج مدارية، ودرجات حرارة المياه ليست دافئة بالشكل الكافي لإثارة العواصف.

وفضلا عن ذلك فإن حجم البحر المتوسط ضئيل مقارنة بالمحيطات التي تولد الأعاصير.

وكانت الحكومة المصرية قد دعت الخميس المواطنين في عدد من المناطق إلى البقاء في منازلهم الجمعة وأعلنت رفع حالة الطوارئ إلى الدرجة "القصوى" في تلك المناطق تحسبا لاستمرار سوء الأحوال الجوية الجمعة بعد أيام من وفاة 19 شخصا.

وطالب مجلس الوزراء المواطنين في محافظات السواحل الشمالية، والدلتا، ومدن قناة السويس، وشمال ووسط سيناء، إلى عدم الخروج من المنازل إلا في حالات الضرورة القصوى.

وصرح المتحدث الرسمي باسم رئاسة مجلس الوزراء نادر سعد بأن تقارير هيئة الأرصاد الجوية أكدت استمرار حالة عدم الاستقرار حتى يوم السبت المقبل، وتوقع سقوط أمطار غزيرة الجمعة يمكن أن تصل إلى سيول على مناطق في شمال ووسط سيناء.

ريم البارودي إحدى المذيعات الموقوفات
ريم البارودي إحدى المذيعات الموقوفات

أصدر مجلس إدارة شبكة قنوات النهار المصرية السبت قرارا بتعليق البث الحي للقناة وإلغاء البرامج المباشرة، احتجاجا على قرار المجلس الأعلى للإعلام بإيقاف 5 من مذيعات القناة وإحالة إحداهن للتحقيق.

وقالت الشبكة في بيان أنها ستكتفي بإعادة بث بعض البرامج والمسلسلات حتى إشعار آخر، ولحين حل الأمور المعلقة مع المجلس الأعلى للإعلام ونقابة الإعلاميين. 

وكان المجلس الأعلى للإعلام أصدر قرارا منع بموجبه الإعلاميات الخمس من الظهور على الشاشة إلا بعد حصولهن على ترخيص من نقابة المهن الإعلامية.

وقرر المجلس منع ظهورهن على جميع وسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمقروءة والإلكترونية لمدة عام، أو لحين تقنين أوضاعهن بنقابة الإعلاميين بالقيد في جداول النقابة أو الحصول على ترخيص منها بمزاولة المهنة.

وقال المجلس إن القرار يتماشى مع "لائحة الضوابط والمعايير اللازمة لضمان التزام المؤسسات الإعلامية بأصول وأخلاقيات المهنة". 

وتتعرض وسائل الإعلام الإخبارية في مصر لتدقيق أكبر منذ وصول الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي لسدة الحكم في عام 2014.

وقد تم حجب مئات من المواقع الإخبارية والمدونات في السنوات الأخيرة كما يتيح قانون جديد لصناعة الإعلام صدر عام 2018 لسلطات الدولة حجب حسابات على وسائل التواصل الاجتماعي ومعاقبة الصحفيين على نشر ما تراه السلطات أخبارا كاذبة.