مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون الشرق الأدنى ديفيد شنكر
مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون الشرق الأدنى ديفيد شنكر

قال نائب وزير الخارجية لشؤون الشرق الأدنى ديفيد شنكر الثلاثاء إن اعتقال الناشطة المصرية إسراء عبد الفتاح "شيء مزرٍ".

وأشار شنكر في كلمة أمام اللجنة الفرعية لشؤون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الأميركي إلى أنه تحدث مع السفير المصري الأسبوع الماضي بهذا الشأن وأبلغه أن "مصر أمامها طريق طويل في مجال حقوق الإنسان".

وأكد شنكر أن "الإدارة الأميركية كانت قد صرحت في سبتمبر الماضي أن المصريين لديهم الحق في التظاهر بسلام وعلىحول السلطات الحفاظ على المتظاهرين".

ونددت المفوضية العليا لحقوق الانسان في الأمم المتحدة الجمعة بالاعتقالات الاخيرة لناشطين معروفين في مصر، مطالبة السلطات بالتحقيق حول مزاعم تعرض المعتقلين للتعذيب.

واوقف العديد من الناشطين الذين شاركوا في ثورة 2011 في الاسابيع الأخيرة، بينهم المدونة والصحافية إسراء عبد الفتاح والمدون علاء عبد الفتاح.

واعتقلت السلطات إسراء عبد الفتاح ووجهت لها تهمة الانضمام لجماعة محظورة وحبستها على ذمة القضية.

 

لأحمد فتحي ثلاث بنات
لأحمد فتحي ثلاث بنات

أعلنت زوجة لاعب المنتخب المصري والنادي الأهلي أحمد فتحي إصابتها هي وبناتها بفيروس كورونا المستجد.

وقالت مواقع مصرية إن إعلان نورا إسماعيل، عن إصابتها جاء عبر عبر حسابها الشخصي على مواقع التواصل الإجتماعي.

وكتبت زوجة أحمد فتحي: "ادعوا لنا، نحن كورونا أنا وبناتي".

وقال موقع "فيلغول" إن لأحمد فتحي ثلاث بنات وهن ملك وخديجة وفاطيما.

وكان الاتحاد المصري لكرة القدم أعلن الأسبوع الماضي إصابة مديره الفني محمود سعد، لاعب ومدرب الزمالك الأسبق، بفيروس كورونا المستجد.

كما طال كورونا الإعلاميين في مصر، وكانت نقابة الصحفيين قد أعلنت عن أن عشرة من أعضائها مصابون بفيروس كورونا، تعافى منهم خمسة أشخاص، توفي اثنان منهم، فيما يخضع ثلاثة آخرين للعلاج. 

وأصيب 27 ألفا و536 شخصا في مصر بفيروس كورونا وتسببت في وفاة 1052 منهم.

ومنحنى تعداد الإصابات والوفيات في مصر بسبب وباء كورونا المستجد في تزايد، ولم تمنع الإجراءات الحكومية خلال عطلة عيد الفطر من إبطائه.

ورغم تزايد الإصابات والوفيات، فإن الحكومة المصرية أعلنت عن عودة تدريجية للحياة الطبيعية والبدء في مرحلة التعايش مع فيروس كورونا.