تمثال أبو الهول بهضبة الهرم في مصر
تمثال أبو الهول بهضبة الهرم في مصر

نفت وزارة الآثار المصرية الأحد تصريحا منسوبا للوزير خالد العناني، عن العثور على حيوان سيساعد في تحديد هوية جسد تمثال أبي الهول الشهير.

وكانت صحيفة "اكسبرس" البريطانية قد نشرت تصريحات غير حقيقية للعناني، قال فيه إن الوزارة تعمل على دراسة "حيوان غريب جدا" سيكون المفتاح لفهم تركيب تمثال أبي الهول.

وأكدت وزارة الآثار في بيانها الذي تناقلته وسائل إعلام مصرية الأحد، أن وزير الآثار لم يشر من قريب أو بعيد إلى العثور عن مومياء للحيوان الذي استوحى منه الفراعنة تمثال أبو الهول.

وذكرت الوزارة في بيانها نص تصريحات العناني التي لم يدل بها أصلا، حيث قال فيها "سنعلن عن تفاصيل اكتشاف لمومياء لحيوان غريب يبدو أنه قطة كبيرة، وربما أسد أو لبؤة".

وجاء في التصريحات المزورة أنه "سيتم إعلان التفاصيل بعد استخدام التصوير المقطعي واختبار الحمض النووي لدراسة مومياء الحيوان، وسنعلن عن الاكتشاف في غضون أسابيع قليلة".

عناصر من الجيش المصري في شمال سيناء
عناصر من الجيش المصري في شمال سيناء

أصدر المتحدث الرسمي لوزارة الدفاع المصرية، بيانا أعلن فيه عن مقتل 19 عنصر "تكفيري شديدي الخطورة"، بالإضافة إلى ثلاثة عناصر من صفوف الجيش ضمن عمليات أجريت الأسبوع الماضي.

وأضاف البيان أن معلومات استخباراتية أفادت وجود "عناصر تكفيرية" مسلحة بعدة أوكار إرهابية بمحيط مدن بئر العبد والشيخ زويد، ورفح بمحافظة شمال سيناء.

ونفذ الجيش المصري عمليتين نوعيتين أسفرتا عن مقتل ثلاثة مسلحين "شديدي الخطورة" على حد وصف البيان، فيما قتل ضابطان وصف ضابط من صفوف الجيش المصري.

القوات المسلحة تواصل ضرباتها المتلاحقة للعناصر التكفيرية بشمال سيناء...

القوات المسلحة تواصل ضرباتها المتلاحقة للعناصر التكفيرية بشمال سيناء...

Posted by ‎الصفحة الرسمية للمتحدث العسكري للقوات المسلحة‎ on Saturday, May 30, 2020

وعثر بحوزة المسلحين على بنادق آلية وقنابل يدوية، ومدافع "أر بي جي"، كما قامت عناصر المهندسين العسكريين باكتشاف وتدمير 5 عبوات ناسفة تم زراعتها لاستهداف قواتنا على محاور التحرك.

كما نفذت القوات الجوية عددا من الغارات المركزة على عدة تمركزات للعناصر التكفيرية، أسفرت عن مقتل 16 عنصرا تكفيريا، واستهداف وتدمير عربتي دفع رباعي، ومخزن يحتوي على كمية كبيرة من العبوات الناسفة والدعم اللوجستي للعناصر الإرهابية.

وتمكنت قوات حرس الحدود من ضبط عدد من المهربين، وبحوزتهم كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر مختلفة الأعيرة، وعدد من عربات الدفع الرباعي.

كما تم ضبط كميات كبيرة من البانجو والحشيش المخدر مخبأة داخل عدد من السيارات، وعربة محملة بمبالغ نقدية كبيرة تصل لـ200 ألف دولار بنفق الشهيد أحمد حمدي.

ولفت البيان في ختامه إلى مقتل وإصابة ضابطين وضابط صف وجنديين من الجيش المصرية أثناء تنفيذ العمليات.