محمد علي
محمد علي

أحالت النيابة العامة المصرية الفنان والمقاول محمد علي إلى المحاكمة الجنائية العاجلة بتهمة التهرب الضريبي، وفق ما أفادت به وسائل إعلام محلية.  

ونقلت الصحف المصرية عن النيابة العامة أن "التحقيقات كشفت أن المتهم بصفته مسجلا وخاضعا لأحكام قانون الضريبة على القيمة المضافة تهرب من سداد الضريبة المقيمة قانونا، وذلك بعد أن قام بالتلاعب في سجلات ودفاتر ضريبية وشركات وهمية".

وذكرت النيابة أن التحقيقات تمت بناء على طلب من وزير المالية الذي أحال القضية إلى النيابة العامة "وأعقبه طلب تحريك الدعوى الجنائية".

وكان المقاول والفنان محمد علي قد عمل مع الجيش في مشروعات لمدة 15 سنة بحسب قوله.

وتحركت الدعوى الجنائية بعد إذاعة الفنان والمقاول محمد علي مقاطع فيديو يتهم فيها الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ومؤسسة الرئاسة والجيش بالفساد وتبديد المال العام في مشاريع غير ضرورية، مما دفع السيسي إلى تقديم رد مطول خلال مؤتمر الشباب دافع فيه عن قراراته وعن مؤسسة الرئاسة والجيش.

تهمة "النصب"

 

وفي قضية أخرى، قررت محكمة جنح القاهرة الجديدة، إحالة تهم ضد محمد علي بـ"النصب والاستيلاء على 11 مليون جنيه"، في دعوى أقامتها إحدى الشركات، إلى مكتب خبراء شمال القاهرة، وحددت جلسة 22 ديسمبر المقبل، لسماع المرافعة في القضية.

وأذاع محمد علي فيديوهات في بداية سبتمبر الماضي وتحركت الدعوى في بداية أكتوبر، بعد أن طالب محمد علي بالنزول في مظاهرات، فاستجاب له البعض.

وفي مظاهرات غير متوقعة وغير مسبوقة في عهد السيسي، خرج الآلاف في الـ20 من سبتمبر الماضي في القاهرة ومحافظات أخرى للمطالبة برحيل السيسي الذي يحكم البلاد منذ عام 2014، تبعتها سلسلة موسعة من الاعتقالات في صفوف الناشطين.

 

 جاء في النصّ المرافق لها "دولة الكويت تردّ على ريم الشمري
جاء في النصّ المرافق لها "دولة الكويت تردّ على ريم الشمري

يتداول مستخدمون لموقع فيسبوك صورة يدّعي ناشروها أنّها تظهر إضاءة أبراج الكويت بالعلم المصري رداً على فيديوهات نشرتها مدوّنة كويتيّة قبل أيّامٍ، هاجمت فيها العمّال المصريين، لكنّ فريق تقصي صحة الأخبار بوكالة فرنس بريس قال إن حقيقة الصورة غير ذلك.

تبدو في الصورة أبراج الكويت مضاءة بألوان العلم المصري ليلاً، وقد حظي المنشور بأكثر من ألفي مشاركة من هذه الصفحة فقط، إضافة إلى مئات المشاركات في صفحات أخرى.

بدأ انتشار الصورة بحسب ما وقع عليه فريق تقصّي صحّة الأخبار في وكالة فرانس برس في أواخر شهر مايو بعد أيّام من انتشار مقاطع فيديو هاجمت فيها المدوّنة الكويتية ريم الشمري العمّال المصريين مطالبة بطردهم من الكويت. 

ويعيش قرابة 3 ملايين و400 ألف أجنبي في الكويت حيث يعملون، ويشكلون نحو 70% من سكّان الدولة الخليجية.

صورة قديمة

وأثارت تصريحات الشمري استنكاراً واسعاً على مواقع التواصل من شخصيات كويتيّة ومصريّة.

لكنّ الصورة المتداولة على أنّها لإضاءة أبراج الكويت بالعلم المصري رداً على المدوّنة الكويتيّة قديمة العهد.

الصورة نفسها منشورة في 31 أغسطس 2019 عبر مواقع مصريّة عدّة، وتشير النصوص المرافقة لها إلى أنّها تظهر إضاءة أبراج الكويت بالعلم المصري بمناسبة زيارة الرئيس المصريّ عبد الفتاح السيسي إلى الكويت. 

وسبق أن أضيئت الأبراج بالعلم المصري عام 2017 تضامناً مع ضحايا مجزرة مسجد الروضة في سيناء.

ونشرت الشمري فيديو تقول فيه إنها لا تريد الجالية المصرية في الكويت، محملة مسؤولية وجودهم الكثيف في بلادها لبعض نواب مجلس الأمة الكويتي.