وتمت تبرئة مبارك نهائيا من تهم قتل المتظاهرين
وتمت تبرئة مبارك نهائيا من تهم قتل المتظاهرين

بدأت السلطات المصرية، الأربعاءـ مراسم تشييع جثمان الرئيس المصري السابق حسني مبارك الذي توفي ظهر أمس الثلاثاء، بمشاركة عدد من المسؤولين من بينهم الرئيس الحالي عبد الفتاح السيسي.

وتوفي مبارك في مستشفى المعادي العسكري عن عمر يناهز 91 عاماً، بعد صراع مع المرض لعدة سنوات.

أعلنت الرئاسة المصرية أنها ستتولى أمور الجنازة

 وأعلنت الحكومة المصرية عن تشييع جثمان مبارك من مسجد المشير طنطاوي في منطقة التجمع الخامس، في جنازة عسكرية، كما أعلنت حالة الحداد لمدة ثلاث أيام.

ومنذ أن أسقط المصريون مبارك من الحكم وهو طريح فراش المرض

وعاني مبارك في السنوات الأخيرة من المرض، وأجرى مؤخرا عملية جراحية، قبع بعدها في العناية المركزة، حيث تدهورت حالته الصحية، إلى أن فارق الحياة.

کان مبارک أجرى مؤخرا عملية جراحية

وأعلنت الرئاسة المصرية أنها ستتولى أمور الجنازة ونعته "ببالغ الحزن (...) لما قدمه وطنه كأحد قادة وأبطال حرب أكتوبر المجيدة"، بحسب بيان الثلاثاء.

وتشهد المنطقة المحيطة بالمقابر في مصر الجديدة، حيث سيدفن، حالة من التأهب والحضور الأمني.

يذكر أنه تمت تبرئة مبارك نهائيا من تهم قتل المتظاهرين في مارس 2017 وتم الإفراج عنه من مستشفى القاهرة العسكري حيث كان محتجزا منذ عام 2011.

متحدث يقول إن 15 من الطاقم الصحي أصيبوا بفيروس كورونا المستجد
متحدث يقول إن 15 من الطاقم الصحي أصيبوا بفيروس كورونا المستجد

أعلن مدير المعهد القومي للأورام في مصر حاتم أبو القاسم، الجمعة، عن إغلاقه بعد اكتشاف 15 حالة إصابة بفيروس كورونا المستجد من الطاقم الطبي للمعهد.

وأضاف أبو القاسم أن المصابين هم 12 ممرضا وثلاثة أطباء، مشيرا إلى أنه سيتم إغلاق المعهد وعدم استقبال المرضى بالإضافة إلى عمل مسح شامل للمرضى الموجودين داخله.

وقالت النقابة العامة للأطباء في بيان عبر صفحتها الرسمية على موقع فيسبوك إنه تم تحويل المصابين لمستشفى العزل بعد تأكد إصابتهم بالفيروس.

وقالت وزارة الصحة والسكان المصرية الجمعة إنها سجلت 120 حالة جديدة بمرض كوفيد-19 الناتج عن الفيروس.

ووصل إجمالي عدد الحالات في البلاد حتى الجمعة 985 حالة من ضمنهم 216 حالة تم شفاؤها و66 حالة وفاة، بحسب الوزارة.