الكاتبة والباحثة شيماء سامي
الكاتبة والباحثة شيماء سامي

قال حزب سياسي مصري الأربعاء، إن قوات الأمن ألقت القبض على الكاتبة والباحثة شيماء سامي.

وأصدر حزب التحالف الشعبي الاشتراكي بيانا مقتضبا، قال فيه إن قوات الأمن ألقت القبض على سامي، أثناء وجودها بمنزلها في مدينة الإسكندرية.

من جانبها، قالت المفوضية المصرية للحقوق والحريات في بيان لها، إن قوة أمنية مكونة من ضباط وأفراد أمن من قسم شرطة منطقة سيدي جابر، ألقوا القبض على سامي الأربعاء، في تمام الساعة الخامسة.

القبض على شيماء سامي من منزلها بالإسكندرية.. وأسرتها تطالب بالإفراج عنها وتحمل الداخلية مسئولية سلامتها . ألقت، قوات...

Posted by ‎المفوضية المصرية للحقوق والحريات‎ on Wednesday, May 20, 2020

وأكدت المفوضية أن أسرة شيماء تحمل قوات الأمن المسئولية، في حال تعرضها لأي خطر خلال فترة احتجازها، مطالبة بالإفراج الفوري عنها.

يذكر أن شيماء سامي كانت تعمل في الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان التي يديرها الحقوقي جمال عيد، ولها عدة مقالات وكتابات بمواقع صحفية.

 جاء في النصّ المرافق لها "دولة الكويت تردّ على ريم الشمري
جاء في النصّ المرافق لها "دولة الكويت تردّ على ريم الشمري

يتداول مستخدمون لموقع فيسبوك صورة يدّعي ناشروها أنّها تظهر إضاءة أبراج الكويت بالعلم المصري رداً على فيديوهات نشرتها مدوّنة كويتيّة قبل أيّامٍ، هاجمت فيها العمّال المصريين، لكنّ فريق تقصي صحة الأخبار بوكالة فرنس بريس قال إن حقيقة الصورة غير ذلك.

تبدو في الصورة أبراج الكويت مضاءة بألوان العلم المصري ليلاً، وقد حظي المنشور بأكثر من ألفي مشاركة من هذه الصفحة فقط، إضافة إلى مئات المشاركات في صفحات أخرى.

بدأ انتشار الصورة بحسب ما وقع عليه فريق تقصّي صحّة الأخبار في وكالة فرانس برس في أواخر شهر مايو بعد أيّام من انتشار مقاطع فيديو هاجمت فيها المدوّنة الكويتية ريم الشمري العمّال المصريين مطالبة بطردهم من الكويت. 

ويعيش قرابة 3 ملايين و400 ألف أجنبي في الكويت حيث يعملون، ويشكلون نحو 70% من سكّان الدولة الخليجية.

صورة قديمة

وأثارت تصريحات الشمري استنكاراً واسعاً على مواقع التواصل من شخصيات كويتيّة ومصريّة.

لكنّ الصورة المتداولة على أنّها لإضاءة أبراج الكويت بالعلم المصري رداً على المدوّنة الكويتيّة قديمة العهد.

الصورة نفسها منشورة في 31 أغسطس 2019 عبر مواقع مصريّة عدّة، وتشير النصوص المرافقة لها إلى أنّها تظهر إضاءة أبراج الكويت بالعلم المصري بمناسبة زيارة الرئيس المصريّ عبد الفتاح السيسي إلى الكويت. 

وسبق أن أضيئت الأبراج بالعلم المصري عام 2017 تضامناً مع ضحايا مجزرة مسجد الروضة في سيناء.

ونشرت الشمري فيديو تقول فيه إنها لا تريد الجالية المصرية في الكويت، محملة مسؤولية وجودهم الكثيف في بلادها لبعض نواب مجلس الأمة الكويتي.