القبلاوي قال إن افتتاح القنصلية سيكون الخطوة الأولى لإعادة افتتاح السفارة المصرية
القبلاوي قال إن افتتاح القنصلية سيكون الخطوة الأولى لإعادة افتتاح السفارة المصرية

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية بحكومة الوفاق، محمد القبلاوي، في تصريح خاص لمراسلة الحرة، مساء الأحد، إن وفداً مصرياً وصل إلى العاصمة طرابلس للإعلان رسميا عن افتتاح قنصلية داخل مبنى السفارة المصرية في طرابلس، ومن ثم بدء تقديم الخدمات القنصلية للجالية المصرية هناك.

ونفى القبلاوي ما تداولته وسائل الإعلام الأخرى فيما يتعلق بافتتاح السفارة المصرية، أو استئناف عملها، أو تعيين سفير.

وتابع القبلاوي أن افتتاح القنصلية، المرتقب الاثنين، سيكون الخطوة الأولى لإعادة افتتاح السفارة المصرية في المرحلة المقبلة.

وأوضح المتحدث باسم خارجية الوفاق أن الخطوة جاءت بالتنسيق بين حكومتي مصر وليبيا، وتتويجاً للتنسيق المستمر بين وزارتي الخارجية في كلا البلدين، وتأكيداً على العلاقات الدبلوماسية واعتزازاً بالعلاقات التاريخية بين البلدين.

وتأتي زيارة الوفد المصري استكمالاً لنتائج الزيارة الرسمية، التي قام بها في ديسمبر الماضي، وكيل جهاز المخابرات العامة ورئيس اللجنة المعنية بالملف الليبي، اللواء أيمن بديع، والتي التقى خلالها كبار مسؤولي حكومة المجلس الرئاسي، و تم خلالها الاتفاق على إعادة افتتاح السفارة المصرية وتشغيل خط طيران منتظم بين القاهرة و طرابلس.

وكانت القاهرة قد أغلقت سفارتها في العاصمة طرابلس عقب اقتحام مسلحين ليبيين لمقرها، في يناير 2014، واختطافهم عدداً من أعضاء طاقم السفارة مما دفع القاهرة إلى سحب بعثتها الدبلوماسية من ليبيا.

لم يتم تأكيد مشاركة صلاح في أولمبياد باريس
لم يتم تأكيد مشاركة صلاح في أولمبياد باريس

قال رئيس اللجنة الأولمبية المصرية، ياسر إدريس، إن نجم نادي ليفربول الإنكليزي لكرة القدم، محمد صلاح، سوف يحمل علم مصر بافتتاح دورة الألعاب الأولمبية في باريس، الشهر المقبل، حال تقرر مشاركته مع المنتخب الأولمبي ضمن اللاعبين فوق السن المسموح بقيدهم.

وصرح إدريس خلال ظهوره على شاشة "أون تايم سبورت"، خلال وقت متأخر من مساء الأربعاء، أنه حال مشاركة صلاح مع منتخب كرة القدم، سيحمل العلم المصري خلال افتتاح وختام الدورة الأولمبية.

وعادة ما يحمل الرياضي صاحب الإنجاز الأبرز راية بلاده في افتتاح وختام الأولمبياد.

وأوضح لدى سؤاله عن الرياضي الذي سيحمل علم مصر في افتتاح وختام الدورة الأولمبية، قال إدريس: "لم نحدد بعد حتى الآن؛ لأننا لا نعلم من سوف يسافر من كبار اللاعبين مع فريق كرة القدم، ولو تواجد محمد صلاح سيكون هو حامل العلم. هو مقترح بالطبع لكنه منطقي. أتمنى أن يكون معنا في الأولمبياد ويحمل العلم المصري".

وتسمع القوانين بمشاركة 3 لاعبين فوق 23 عاما ضمن منتخب كرة القدم، ولم يعلن المدير الفني البرازيلي للمنتخب الأولمبي المصري، روجيرو ميكالي، حتى الآن عن هؤلاء اللاعبين. ويتطلب مشاركة صلاح موافقة ناديه ليفربول.

وأشار إدريس إلى أن مصر تتوقع الحصول على "7 إلى 11 ميدالية، ونتوقع أن نحصل على ذهبية في رفع الأثقال، بجانب ميداليات في رياضات مثل السلاح والرماية والتايكوندو والكاراتيه"، لكنه عاد وقال: "لكن يجب أن نعلم أن هناك قرعة، فيمكن أن تواجه بطل عالم في مشوارك".

كان وزير الرياضة المصري، أشرف صبحي، كشف خلال وقت سابق هذا الشهر خلال تصريحات لوكالة فرانس برس عن زيادة قيمة الجوائز المالية المخصصة للاعبين الذين سيحققون ميداليات في باريس، قائلا: "خلال إحدى الاحتفاليات تناقش معي رئيس الجمهورية حول المكافآت المخصصة للاعبين، وقام بإصدار توجيهات بزيادة الجوائز بشكل يحدث لأول مرة".

مصر ترصد مكافآت "بالملايين" لحاصدي الذهب والفضة في أولمبياد باريس
كشف وزير الشباب والرياضة المصري، أشرف صبحي، في حديث لوكالة فرانس برس أن بعثة بلاده تستهدف الحصول بين 6 و10 ميداليات في أولمبياد باريس الصيف المقبل، مشيراً إلى رفع الجوائز المالية للرياضيين إلى أرقام غير مسبوقة.

وأوضح أنه "طبقا لهذا النظام، سيحصل الفائز بميدالية ذهبية في الألعاب الأولمبية على 4 ملايين جنيه مصري (نحو 84 ألف دولار)، مقابل 3 ملايين للفضية ومليونين للبرونزية، وهي أرقام غير مسبوقة في تاريخ مصر الأولمبي".

وكانت مصر حصدت 6 ميداليات في دورة الألعاب الأولمبية الأخيرة في طوكيو 2020، التي أقيمت بعد عام بسبب جائحة كوفيد-19، وهو أكبر رقم في تاريخ المشاركات المصرية بدورات الألعاب الأولمبية.

وفي المجمل، تملك مصر 8 ذهبيات معظمها في رفع الأثقال، 11 فضية و19 برونزية في تاريخ مشاركتها في الألعاب الأولمبية.