وفاة 32 شخصا وإصابة 66 حتى الآن بحادثة القطار
وفاة 32 شخصا وإصابة 66 حتى الآن بحادثة القطار

تداول مغردون مصريون، صور ومقاطع فيديو، الجمعة، لحادث تصادم قطاري الصعيد، الذي أسفر عن سقوط ضحايا وإصابات.

وأعلنت وزارة الصحة المصرية وفاة 32 شخصا وإصابة 66 آخرين، جراء تصادم القطارين الذي حدث في مدينة طهطا بمحافظة سوهاج.

ويسمع في مقطع الفيديو صوت رجل هو يطلق  صرخات استغاثة من داخل القطار بعد الاصطدام.

ويتساءل: أي المسؤولون؟

وأمر وزير النقل المصري، كامل الوزير، بالتحفظ على سائقى قطاري طهطا، مؤكدا بأنه سينتقل إلى موقع حادث تصادم القطارين، لمتابعة آثار حادث التصادم بين قطاري ركاب الصعيد.

ونوه الوزير إلى أنه طالب بسرعة تشكيل لجنة فنية للكشف عن الأسباب الحقيقية وراء الحادث. 

وأوضحت مصادر للحرة، أن قطارا مكيفا اصطدم بقطار ركاب من الخلف بدائرة مركز طهطا بسوهاج، ما نتج عنه خروج 3 عربات عن القضبان.

وأكدت المصادر سقوط عدد من الضحايا والإصابات، موضحا أن الهيئة سترسل الإمدادات اللازمة لرفع العربات الواقعة على قضبان السكك الحديدية.

وأفادت المصادر، توقف حركة القطارات في اتجاه الصعيد بعد الحادث، فيما وصل الدفاع المدني المصري إلى موقع الحادثة.

الحجاج يستخدمون المظلات لحماية أنفسهم من أشعة الشمس خلال موسم الحج
الحجاج يستخدمون المظلات لحماية أنفسهم من أشعة الشمس خلال موسم الحج

أعلنت السلطات المصرية، السبت، عن إجراءات جديدة سيتم اتخاذها لمنع تكرار حادثة وفاة الكثير من الحجاج المصريين، ومعاقبة المخالفين.

وأفاد مراسل "منصة الساحة"، السبت، بانطلاق اجتماع خلية أزمة الحجاج برئاسة رئيس حكومة تصريف الأعمال، مصطفى مدبولي، لمتابعة وإدارة أزمة وفاة الكثير من الحجاج المصريين بناء على تكليف من الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي.

وتتشكل خلية الأزمة من مسؤولي الوزارات والجهات المعنية، وسيكون من مهامها تقديم الدعم والمساندة لأسر المتوفين، وكذا دراسة أسباب ما حدث والعمل على عدم تكرار الحادثة.

وكان مدبولي قد أكد أنه سيتم فتح تحقيق مع الشركات التي رتبت سفر هؤلاء الحجاج المتوفين، بعيدا عن الأطر النظامية، وتحايلت لتنظيم السفر للضحايا بصورة غير رسمية، ولم توفر لهم الخدمات اللوجيستية، مشيرا إلى أنه سيتم اتخاذ قرارات حاسمة، وتوقيع أشد العقوبات، التي تسهم في عدم تكرار هذه المخالفات مرة أخرى.

ووفقا لبيان من وزير الصحة المصرية، يبلغ إجمالي عدد البعثة المصرية الرسمية 50752 حاجا، وبلغ إجمالي عدد الوفيات بها 28 وفاة، وهي نسبة تعد الأقل على مدى السنوات السابقة، ولكن نظرا لعدم وجود أي بيانات مسجلة للحجاج غير النظاميين لدى البعثة الطبية، تعذر متابعة أحوالهم الصحية، وهو ما صعب المهام على الجميع.

وأشار مدبولي إلى أن هناك فرق عمل قنصلية، تتبع وزارة الخارجية، تقوم حاليا بالزيارات الميدانية للمستشفيات للحصول على بيانات المواطنين المصريين المتواجدين بها سواء من يتلقى العلاج أو من وافته المنية ومطابقتها مع بيانات المواطنين الذين أبلغ ذووهم عن فقدهم.