صورة من مقطع الفيديو المتداول
صورة من مقطع الفيديو المتداول

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي في مصر، بمقطع فيديو مسرب للممثل المصري، محمد سعد، يظهر فيه وهويشتم بعض المتواجدين في كواليس مسلسله الرمضاني، الحاج إكسلانس، بينما أكد مخرج المسلسل أن الشتائم لم تكن موجهه لـ"فريق العمل".

وتداول نشطاء على نطاق واسع، مقطع فيديو يظهر فيه الممثل المصري الشهير وهو منفعل على الحضور ويوجه إليهم "شتائم نابية وألفاظ بذيئة" ما تسبب في ضجة واسعة.

وخلال المقطع المتداول كان الممثل المصري يرتدي الملابس الخاصة بشخصية الحاج إكسلانس، والتي يجسدها خلال مسلسل رمضاني يحمل نفس الاسم.

ونشرت عدد من الصحف ووسائل الإعلام المصرية، مقطع الفيديو، وقالت إنه يرصد "مشادة بين محمد سعد وطاقم عمل المسلسل".

وبعد تلك الضجة، علق مخرج المسلسل، إبرام نشأت، على الفيديو المتداول، وقال إن "الشتائم لم تكن موجهه إليه أو لفريق العمل".

وأكد في منشور عبر حسابه بموقع "فيسبوك"، أن المشادة مع شخصين داخل موقع التصوير، مرجعا أسبابها لعدم سيطرتهما على الشارع وتعطيل حركة التصوير لساعات.

ونفى المخرج وجود خلافات مع الممثل المصري الشهير، مؤكدا على علاقة الصداقة التي تجمعهما.

شريف جابر نشر مقاطع اعتبرت مسيئة للإسلام
شريف جابر نشر مقاطع اعتبرت مسيئة للإسلام | Source: Facebook@شريف جابر

قضت محكمة مصرية، الأحد، بحبس اليوتيوبر المصري، شريف جابر، 5 سنوات، لاتهامه بنشر فيديوهات تزدري الدين الإسلامي وتحرض على الإلحاد، وفق مراسل الحرة.

وبحسب الحكم الذي أصدرته محكمة جنح مدينة الإسماعلية، شمال شرق البلاد، فإن فيديوهات جابر فيها تطاول على الذات الإلهية، وسخرية من الدين الإسلامي، وهو ما يجرمه الدستور والقانون في مصر وفقا لنصوص المواد 98، و160، و161 من قانون العقوبات.

وقال المحامي، الهيثم هاشم سعد، الذي أقام الدعوى ضد جابر، في تصريحات صحفية عقب الحكم، إن "الحكم يمثل إحقاقا لثوابت المجتمع المصري".

وأضاف سعد أن "جابر يجاهر بسب الدين الإسلامي، ويتطاول على "الله عز وجل"، وأنه يتعمد الإساءة للدين بدعوى حرية الرأي  والتعبير، وهو ما أكدته المحكمة في حكمها".

وكانت محكمة جنح الإسماعيلية قضت في وقت سابق، بحبس جابر لمدة 3 سنوات، ليصل مجموع الأحكام الصادرة بحقه بالحبس إلى  ثماني سنوات.

وشريف جابر، يوتيوبر ومدون وناقد ديني مصري أوقفته السلطات المصرية في 27 أكتوبر 2013 بتهمة ازدراء الأديان وتهديد الأمن القومي المصري بسبب نشاطه في الحرم الجامعي وعلى الإنترنت، قبل أن يطلق سراحه بعد دفع غرامة مالية.

وجرى إلقاء القبض على جابر مجددا، في 2 مايو عام 2018، بتهمة مخالفة آرائه القانون. وفي مطلع شهر يوليو 2018 نشر جابر فيديو تحت عنوان "قصة ملحد مسجون"، أشار فيه لخروجه من السجن.