صورة تعبيرية لجندي بالشرطة المصرية بالقاهرة في 28 يونيو 2022
صورة تعبيرية لجندي بالشرطة المصرية بالقاهرة في 28 يونيو 2022

أوقفت السلطات الأمنية المصرية، الاثنين، "تيك توكر" على خلفية اتهامها ببث ونشر فيديوهات تخدش الحياء.

ورصدت الأجهزة الأمنية المصرية نشر فتاة تدعى دينا والشهيرة بـ"أم لبانة"، مقاطع فيديو خارجة تخدش الحياء عبر حسابات تديرها بتطبيق "تيك توك"، وفقا لصحيفة "أخبار اليوم".

وكشفت التحريات أن المتهمة تنشر تلك الفيديوهات بهدف تحقيق نسب مشاهدة عالية مقابل الحصول على أموال عن طريق تطبيق "فودافون كاش"، وفقا لصحيفة "المصري اليوم".

وبعرض الأمر على النيابة العامة قررت ضبط واحضار المتهمة لاتهامها ببث فيديوهات خارجة ونشر الفسق والفجور.

وتمكنت الأجهزة الأمنية من ضبط فتاة "تيك توك"، وتم عرضها على النيابة العامة التي قررت حبسها 4 أيام على ذمة التحقيقات.

وفي مصر، يندرج نشر فيديوهات مخلة تحت مسمى "جريمة التحريض على الفسق والفجور والفعل الفاضح المخل بالحياء العام"، وقد تصل العقوبة إلى الحبس ثلاث سنوات، وفقا للمادة الأولى من قانون مكافحة الدعارة.

وتنص تلك المادة على أن "كل من حرض شخصا ذكرا كان أو أنثى على ارتكاب الفجور أو الدعارة أو ساعده على ذلك أو سهله له، وكذلك كل من استخدمه أو استدرجه أو أغواه بقصد ارتكاب الفجور أو الدعارة يعاقب بالحبس مدة لا تقل عن سنة ولا تزيد على ثلاث سنوات وبغرامة من مائة جنيه إلى ثلاثمائة جنيه"، وفقا لصحيفة "الجمهورية".

الطنطاوي بلقطة أرشيفية
الطنطاوي بلقطة أرشيفية

أيدت محكمة مصرية، الاثنين، حكما بالسجن لمدة عام بحق المعارض المصري البارز أحمد الطنطاوي، وتم توقيفه خلال جلسة المحاكمة من قبل سلطات الأمن لتنفيذ العقوبة، بحسب ما قال عضو بفريق الدفاع عنه.

وقال المحامي الحقوقي نبيه الجنادي، لوكالة فرانس برس: "تم تأييد حكم (السجن) سنة مع الشغل في جلسة اليوم ضد الطنطاوي وكل حملته وتم القبض عليه (الطنطاوي) داخل القاعة".

وكان المعارض المصري، الذي صدر ضده الحكم الأول بالسجن في فبراير، لم يتمكن من خوض انتخابات الرئاسة المصرية التي فاز فيها الرئيس عبد الفتاح السيسي، لإدانته بتداول أوراق العملية الانتخابية، دون إذن السلطات.

وفي فبراير الماضي قررت محكمة جنح المطرية معاقبة الطنطاوي، النائب البرلماني السابق، بسنة مع إيقاف التنفيذ حتى الاستئناف، فضلا عن حبس 21 من أعضاء وعضوات حملته سنة مع الشغل، وحرمان الطنطاوي من الترشح للانتخابات النيابية 5 سنوات.

وانسحب الطنطاوي، الذي كان أبرز مرشحي المعارضة المحتملين، من التقدم للانتخابات الرئاسية في أكتوبر الماضي، بعدما شكا من إلقاء القبض على العشرات من أنصاره، ومن أن مسؤولين وخارجين على القانون، تستعين بهم الحكومة، أعاقوا حملته.

وأعلنت الهيئة الوطنية للانتخابات في مصر، في ديسمبر، فوز السيسي بولاية جديدة مدتها ست سنوات بعد حصوله على 89.6 بالمئة من الأصوات في انتخابات لم يواجه فيها أي منافسة حقيقية.