مبنى جامعة القاهرة
مقتل موظفة على يد زميلها داخل حرم جامعة القاهرة بعد رفضها الزواج منه (أرشيفية-تعبيرية)

أطلق موظف النار على زميلته في مبنى رعاية الشباب داخل كلية الآثار بجامعة القاهرة، صباح الأربعاء، ولقيت الموظفة مصرعها في الحال، وفقا لمراسل "الحرة".

 وبعد إخطار جهات التحقيق، انتقلت النيابة العامة لمحل الواقعة لإجراء المعاينة لموقع الحادث، فيما هرب المتهم بعد إطلاق النار.

وكشفت تحريات النيابة، التي نقلتها صحيفة "الأهرام" الرسمية، أن المجني عليها تبلغ من العمر 29 عاما وتعمل أخصائية رياضية بكلية الآثار جامعة القاهرة، وكان  المتهم، البالغ من العمر 30 عاما، زميلها بالعمل قبل سنوات وتقدم للزواج منها عدة مرات، لكنها كانت ترفضه في كل مرة.

وأظهرت التحقيقات أن المتهم، الذي كان يعمل أخصائيا في رعاية الشباب، كان قد أضرم النيران في سيارة المجني عليها منذ خمس سنوات، ثم تم نقله إلى كلية الزراعة، لكنه استمر في إرسال رسائل تهديدية لها، ولذلك تم الحكم عليه وتم عزله من الجامعة بسبب سوء السلوك، بحسب الصحيفة.

وأوضحت الصحيفة أن المتهم تمكن من التوجه إلى أحد المكاتب حيث تواجدت المجني عليها ممسكا بسلاح في يده وأطلق 6 أعيرة نارية صوبها أردتها جثة هامدة في الحال، وتم نقلها إلى مستشفى الجامعة، إلا أنها توفيت وتم نقل الجثمان إلى المشرحة.

ويكثف رجال أمن جهودهم لسرعة القبض على الجاني، وفقا للصحيفة.

ولا تعد هذه الواقعة الأولى من نوعها في مصر، حيث تأتي ضمن سلسلة من الجرائم التي وقعت بسبب رغبة شبان الانتقام من فتيات بسبب رفضهن الارتباط بهم، وأبرزها (نيرة أشرف في المنصورة، وخلود درويش في بورسعيد، وسلمى بهجت في الزقازيق).

شريف جابر نشر مقاطع اعتبرت مسيئة للإسلام
شريف جابر نشر مقاطع اعتبرت مسيئة للإسلام | Source: Facebook@شريف جابر

قضت محكمة مصرية، الأحد، بحبس اليوتيوبر المصري، شريف جابر، 5 سنوات، لاتهامه بنشر فيديوهات تزدري الدين الإسلامي وتحرض على الإلحاد، وفق مراسل الحرة.

وبحسب الحكم الذي أصدرته محكمة جنح مدينة الإسماعلية، شمال شرق البلاد، فإن فيديوهات جابر فيها تطاول على الذات الإلهية، وسخرية من الدين الإسلامي، وهو ما يجرمه الدستور والقانون في مصر وفقا لنصوص المواد 98، و160، و161 من قانون العقوبات.

وقال المحامي، الهيثم هاشم سعد، الذي أقام الدعوى ضد جابر، في تصريحات صحفية عقب الحكم، إن "الحكم يمثل إحقاقا لثوابت المجتمع المصري".

وأضاف سعد أن "جابر يجاهر بسب الدين الإسلامي، ويتطاول على "الله عز وجل"، وأنه يتعمد الإساءة للدين بدعوى حرية الرأي  والتعبير، وهو ما أكدته المحكمة في حكمها".

وكانت محكمة جنح الإسماعيلية قضت في وقت سابق، بحبس جابر لمدة 3 سنوات، ليصل مجموع الأحكام الصادرة بحقه بالحبس إلى  ثماني سنوات.

وشريف جابر، يوتيوبر ومدون وناقد ديني مصري أوقفته السلطات المصرية في 27 أكتوبر 2013 بتهمة ازدراء الأديان وتهديد الأمن القومي المصري بسبب نشاطه في الحرم الجامعي وعلى الإنترنت، قبل أن يطلق سراحه بعد دفع غرامة مالية.

وجرى إلقاء القبض على جابر مجددا، في 2 مايو عام 2018، بتهمة مخالفة آرائه القانون. وفي مطلع شهر يوليو 2018 نشر جابر فيديو تحت عنوان "قصة ملحد مسجون"، أشار فيه لخروجه من السجن.