شمال سيناء عانت من الإرهاب
شمال سيناء عانت من الإرهاب لعدة سنوات

أعلنت الحكومة المصرية أنها تستهدف إحداث تنمية شاملة في محافظة شمال سيناء الحدودية مع إسرائيل وقطاع غزة، تتضمن أن يكون هناك 8 مليون مصرى داخلها قبل عام 2050، بحسب ما أفادت صحف محلية. 

وقال رئيس الوزراء، مصطفى مدبولى، إن "القوه العسكرية لن تستطيع وحدها حماية سيناء، ولا سبيل لإنهاء أى مخطط مستقبلا إلا بالتنمية الشاملة، (..) التى تشمل أن يكون هناك 8 مليون مصرى داخل سيناء قبل 2050، (..) تراب سيناء عزيز علينا، وعقيدنا دائما النصر أو الشهادة، بحسب صحيفتي "اليوم السابع"، و"القاهرة 24". 

وأضاف مدبولي، خلال إدلائه ببيان أمام مجلس النواب، بشأن "الجهود المصرية لدعم الأشقاء الفلسطينيين، والتدابير المتخذة لمنع محاولات التهجير القسري من قطاع غزة" إلى سيناء، أن بلاده "أنفقت نحو 610 مليارات جنيه خلال عشر سنوات لتنمية سيناء، منهم 300 مليار جنيه فقط فى شمال سيناء (نحو 9.7 مليار دولار)". 

وحذر مدبولي من أن "عدم الوقف الفوري للعمليات العسكرية الوحشية على قطاع غزة سيسهم في تقويض أمن واستقرار المنطقة بأسرها وسيجر الإقليم إلى مزيد من التوتر". 

وقال إن "مصر لن تتوانى عن استخدام كافة الإجراءات التي تضمن حماية وصون حدودها وحال حدوث أي سيناريو يستهدف نزوح الفلسطينيين إلى الأراضي المصرية سيكون لها رد حاسم وفقاً لأحكام القانون الدولي". 

تم التوصل إلى الجاني، وهو مصري الجنسية وتم إلقاء القبض عليه بعد هروبه إلى محافظة بغداد
تم التوصل إلى الجاني، وهو مصري الجنسية وتم إلقاء القبض عليه بعد هروبه إلى محافظة بغداد

في جريمة مروعة هزت الشارع المصري والعراقي، أقدم مواطن مصري مقيم في العراق على قتل 4 مصريين في مدينة البصرة جنوب البلاد.

وأكد مراسل "الحرة" في العراق أن شرطة البصرة ألقت القبض على متهم مصري الجنسية قتل أربعة مصريين آخرين وقطع جثثهم وألقاها في مكبين للنفايات في منطقتي الطويسة ودور النفط.

وقالت قيادة شرطة البصرة في بيان إنها تلقت بلاغا عن "العثور على أجزاء جثث مقطعة في المكبين المذكورين".

وأوضحت الشرطة أنها عثرت بعد البلاغ "على أدلة تخص جريمة القتل من بينها ملابس ملطخة بالدماء ومطرقة وسكين وبقايا شعر".

وأضاف البيان أنه "بعد التحري وجمع المعلومات، تبين أن هناك أربعة أشخاص يحملون الجنسية المصرية مفقودين، بحسب ما أفادت به القنصلية المصرية في البصرة".

وأضافت الشرطة أنهم "كانوا يزاولون عملهم  في دور قيد الإنشاء".

وتابعت أنه "بعد البحث والتقصي، تم التوصل إلى الجاني، وهو مصري الجنسية وتم إلقاء القبض عليه بعد هروبه إلى محافظة بغداد".

ولفت البيان إلى أن المتهم اعترف بقتل هؤلاء الأربعة وتقطيع أجسادهم وتوزيعها في مناطق متفرقة في مركز مدينة البصرة.